• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

جلسة حوارية بعنوان «كلام فيما بيننا»

«أربعاء الفنون» يناقش أسلوب عمل معرض «بين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 مارس 2017

إيمان محمد(أبوظبي)

دعت القيمة الفنية منيرة الصايغ الفنانين الناشئين إلى عدم اقتصار إنتاجهم الفني على المعارض، والعمل على تكريس ممارساتهم الفنية بعيداً عن المواسم الفنية والمناسبات.

وكانت الصايغ تتحدث، أمس الأول، في جلسة حوارية بعنوان «كلام فيما بيننا- نظرة على معرض «بين» ضمن برنامج «أربعاء الفنون»، الذي ينظمه «معرض421» أسبوعياً في ميناء زايد، بمشاركة مجموعة من الفنانين الناشئين الذين تعرض أعمالهم في معرض «بين» الذي تشرف عليه منيرة الصايغ، وتنظمه منصة «أ ع م المحدودة».

وأوضحت الصايغ أن الإنتاج من أجل المعارض فقط غير منطقي، فالعمليات الفنية التي يمر بها الفنان والتدريب المستمر تشكل مرحلة أهم من المشاركة في المعارض، وحذرت من القفز على هذا الأمر المهم الذي يمكن الفنان من تكريس اسمه ومكانته في المشهد الفني.

وتحدث في الجلسة، التي أدارها كيفين جونز محرر صحيفة آرت آسيا باسيفيك في الإمارات، الفنان ناصر الزياني من البحرين، واعتبر أن حالة «البين» يعيشها يومياً من خلال ممارسته للتصوير الفوتوغرافي لأماكن لم تعد موجودة إلا في الذاكرة، إذ يعمد عمله في المعرض إلى تجميد اللحظة التي تتغير فيها الطبيعة باستخدام الصخور من الجبال التي تتعرض للإزالة.

وعن أول مشاركة له في معرض عام، أوضح طلال الأنصاري من الإمارات، أن آثار «البين» يمكن رصدها في ظواهر عدة في أبناء جيله، مشيراً إلى عمله في المعرض الذي ينطلق من مقولة مؤسس البلاد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان: «الرجال هي اللي تصنع».

أما الفنان العراقي حاتم حاتم الذي يقدم عمل «تطبيقات متكلسة» في عمل تركيبي تكون بشكل طبيعي في البحر، فقد أشار إلى وجود فرص لنمو الفنانين الناشئين في أبوظبي على الرغم من قلة المعارض الفنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا