• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الدورة القادمة تعقد في 2018

نهيان بن مبارك: بينالي الإمارات يبرز قيمة الدولة كحاضنة لفنون العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 أبريل 2016

إيمان محمد (العين)

قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك وزير الثقافة وتنمية المعرفة، «إن مهمة بينالي الإمارات الأول للفنون، تتماشى مع أهداف الدولة التي تملك قناعة تامة بأن السلام العالمي والوئام بين الشعوب يعتمدان على الحوار والتفاهم بين الثقافات المتعددة، ولذلك لدى القيادة الرشيدة بالدولة التزام عميق بتشجيع الفنون والحفاظ على التراث والقيم الثقافية لبلادنا».

جاء ذلك أثناء زيارة معاليه مساء أول أمس لبينالي الإمارات الأول للفنون الذي تنظمه الوزارة في مدينة العين لأول مرة، ويستمر حتى 16 من الشهر الحالي بمشاركة 60 فناناً من 32 دولة عربية وأجنبية تحت عنوان «حلم الأرض». رافقه في الزيارة، سعادة عفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، وعدد من القيادات الثقافية والمحلية.

وأكد معاليه أن تنظيم البينالي الأول يأتي تجسيداً لروح الإمارات الصادقة، وانعكاساً لما تمثله فنون الإمارات من رافد مهم يستدعي الماضي ويدعم الحاضر ويثري المستقبل، مؤكداً أن الدورة القادمة من البينالي ستعقد في العام 2018، وأنه مستمر في الأعوام القادمة،موضحا‎ً ‬أن ‬الفنون ‬التشكيلية ‬هي ‬باعث ‬حقيقي ‬لتجسيد ‬ملامح ‬الوطن ‬والمواطن، ‬فثقافتنا ‬كسائر ‬ثقافات ‬العالم، ‬تتمثل ‬بشكل ‬كبير ‬في المنحوتات، ‬والشعر، ‬وفن ‬العمارة، ‬والموسيقى، ‬والحلي ‬والمجوهرات، ‬والرسم، ‬والطباعة، ‬والقصص، ‬والمسرحيات، ‬والأفلام ‬والصور، ‬والمزيد ‬من ‬أساسيات ‬السعادة ‬البشرية ‬والحضارة ‬نفسها. ‬نحن ‬ندرك ‬ذاتنا ‬حينما ‬نتعرف ‬إلى ‬الأعمال ‬الفنية ‬المعاصرة، ‬ونستكشف ‬ونفهم ‬تراثنا ‬الفني. ‬كما ‬عندما ‬ننفتح ‬على ‬فنون ‬الثقافات ‬الأخرى، ‬فنحن ‬نصقل ‬ونزيد ‬من ‬تقديرنا ‬لثقافتنا، ‬ونوسع ‬مداركنا ‬بالاحترام ‬والتفاهم».

وأضاف معاليه أن إقامة البينالي في مدينة العين، تأتي تكريساً لمكانتها المتنامية كمركز للثقافة والفنون والمعرفة، لما تتمتع به من تراث وتاريخ عريقين وفنون أصيلة، مؤكداً أن الإمارات تزخر بفنانين واعدين وقادرين على إنجاز الرائع من الأعمال، ولا يقلون بحال من الأحوال عن أقرانهم العالميين، مؤكداً أن هذه الفنية الراقية بما تحمله من قيم ومبدعين تمثل حدثاً فنياً كبيراً يستحق الاستمرار.

وأوضح معاليه أن ما نلمسه من مكانة رائدة للدولة في مجالات الثقافة والفنون، إنما هو نتاج الغرس الطيب والمثمر للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، كما أنه انعكاس صادق وأمين لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بل إنه كذلك نتيجة جهود رائدة ومتواصلة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، ولصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، موضحاً أنهم جميعاً يؤكدون لنا أن الإنجاز الفني والأدبي المرموق لأبناء الإمارات الذي يرتبط بمسيرة الفنون والآداب حول العالم كفاعل فيها ومتفاعل معها، هو نبراس ساطع لحاضرنا الزاخر ومستقبلنا المشرق، حيث تشرق البيئة الإماراتية بآلاف المواهب الفذة والابتكارات الرائعة، والإبداعات التي يشهد لها العالم أجمع.

وحضر معاليه الحفل الموسيقي الذي أقامته فرقة الأوركسترا السيمفونية الإماراتية للناشئة، بقيادة رياض قدسي، وبالتعاون مع الأوركسترا السيمفونية الأوروبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا