• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

تعود إلى العصرين البرونزي والحديدي

نقوش وادي الحلو.. متحف أثري مفتوح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 مارس 2017

هناء الحمادي (أبوظبي)

تظل النقوش الصخرية متحفاً مفتوحاً في الشارقة، فهي توضح تاريخ المنطقة، وظروفها في الحقب الغابرة، لكن اللافت للنظر، حسب خبراء المسح والتنقيب، أن تلك النقوش تمتد في منطقة اللؤلؤية شمال مدينة خورفكان ثم المناطق الجبلية لمدينة خورفكان، حيث تشمل «وادي شي، ووادي حبن، وسيح الوساط»، وكذلك مناطق نحوة وشيص، وأما المناطق الأخرى المهمة التي تتوزع بها النقوش الصخرية، فهي كلباء ووادي الحلو.

عيسى يوسف، مدير إدارة المسح والمواقع الأثرية في هيئة الشارقة للآثار، أوضح أن تلك النقوش يعود بعضها إلى العصرين البرونزي والحديدي،، حيث تتنوع هذه النقوش في طريقة تنفيذ الحفر، فبعضها يحتاج إلى النقر.

وتتنوع النقوش الصخرية من نقش إلى آخر، حيث يضم بعضها مشاهد الصيد ولحيوانات مفردة أو أشخاص يمتطون حيوانات قد تكون خيولاً أو حميراً، وفي بعض الأحيان نجدهم على الجمال، وتوجد مواضيع أخرى يصعب تفسيرها، حيث حملت في تعابيرها رموزاً غريبة وخطوطاً قد تدل على مواضيع غير معروفة، وفي بعض الأحيان يمكن مشاهدة نماذج حيوانية غريبة قد تكون أسطورية. ولعل هذا التنوع يدل على تنوع ثقافة المجتمعات التي نفذت هذه النقوش.

ويذكر مدير إدارة المسح والمواقع الأثرية في هيئة الشارقة للآثار أن وادي الحلو في منطقة ذات طبيعة جبلية، وقد سميت بهذا الاسم لوجود المياه العذبة وجريانها لأشهر عدة في السنة، لكنها قلت في الوقت الحاضر، ما جعل السكان يحفرون الآبار لاستخراج المياه وري المزروعات، حيث يوجد في وادي الحلو مجموعة من الجبال، مثل المجشاع، تويب، والأرنبة، والشعبة، والشيا، والسيلة، والروع، وتبعد المنطقة عن مدينة كلباء حالياً حوالي 25كم، وتتصل بها بواسطة الطريق الحديث المعبد.

ويضيف: «يوجد في منطقة شعيبات ثلاث مناطق فيها النقوش واحدة، الأولى على قطعة حجرية منفردة بشكل شبه عامودي وواجهة النقش إلى جهة الغرب، والنقش عبارة عن شخص واقف، وثلاثة حيوانات قد يكون اثنان منها من الماعز الجبلي، وقد يدل هذا النقش على الرعي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا