• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

صفقة جديدة ناجحة لعشاق الكرة

أبوظبي الرياضية تحصل على حقوق كأس ليبرتادوريس حتى 2018

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

في صفقة تلفزيونية كروية رائعة نجحت «أبوظبي الرياضية» في الحصول على حقوق بث مباريات كأس ليبرتادوريس لكرة القدم، ابتداء من هذا الموسم 2015 وحتى عام 2018 لتقدم وجبة كروية مميزة لكل عشاق كرة القدم الجميلة الحافلة بالفنون، بل والجنون أحيانا من خلال طبيعة المنافسة التي تشهدها عادة هذه البطولة.

وتعد بطولة كاس ليبرتادوريس واحدة من أقوى البطولات القارية في العالم، لما تضمه من فرق كبيرة ومستويات عالية من خلال نجوم الفرق، بالإضافة إلى حجم المنافسة التي تشهدها، خاصة وأن هذه البطولة تؤهل الفائز بها للمشاركة في كأس العالم للأندية، مع كل ما تحمله من تاريخ حيث تبقى واحدة من اقدم البطولات الكروية في العالم، ويُعد هذا الاتفاق واحداً من الاتفاقات الناجحة لأبو ظبي الرياضية.

وأكد محمد إبراهيم المحمود رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لأبوظبي للإعلام أن النجاح في الحصول على حقوق هذه البطولة الكبيرة يأتي ترجمة لسياسة التحديث والتطوير التي تتبعها حاليا أبوظبي للإعلام، وقال: «نعمل من أجل تقديم أفضل البطولات العالمية وأقواها من أجل أن نوفر لمشاهدنا المتعة التي يريدها ويبحث عنها، وأعتقد أن هذه البطولة تعد أحد أقوى البطولات القارية، بما تضمه من فرق لها تاريخها في قارة أميركا الجنوبية وأميركا الوسطى، وما تجمعه من نجوم بارزين يمثلون منجم كرة القدم الحقيقية.»

وأضاف: «لقد سعينا أن تكون هذه البطولة معنا على أبوظبي الرياضية تأكيداً لاستعادة القناة لمكانتها ووجودها على الساحة العربية في نقل البطولات الكبيرة والهامة والمؤثرة، والتي تهم الجماهير المحبة لكرة القدم بكل أجواء البطولة وجماهيرها وأحداثها».

وقال رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لأبوظبي للإعلام: «الحصول على حقوق نقل مباريات هذه البطولة الكبيرة يأتي ضمن خطة شاملة للتطوير والتحديث نقوم به الآن في أبوظبي للإعلام تشمل كل الجوانب والفعاليات، وسنكشف عنها تباعاً خلال الفترة القادمة ساعين أن يتواكب إعلامنا دائما مع التطوير والتحديث وحركة المجتمع المتطورة في دولتنا الحبيبة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا