• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

الأزمة السياسية تتفاقم

انسحاب حزب الرئيس التونسي من الحكومة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 فبراير 2013

وكالات

سحب حزب الرئيس التونسي المنصف المرزوقي وزراءه الثلاثة من الحكومة التي يقودها إسلاميون اليوم الإحد قائلا إن مطالبه بإجراء تغييرات في الحكومة لم تنفذ.

ويمثل قرار حزب المؤتمر من أجل الجمهورية انتكاسة أخرى لحكومة رئيس الوزراء حمادي الجبالي التي مازالت تواجه تداعيات اغتيال الزعيم العلماني المعارض شكري بلعيد الأسبوع الماضي.

وقال سمير بن عمر المسؤول بالحزب لرويترز إن الحزب يقول منذ أسبوع إنه إذا لم يتم تغيير وزيري الخارجية والعدل فإنه سينسحب من الحكومة.

وأضاف أن هذا القرار لا علاقة له بقرار رئيس الوزراء تشكيل حكومة من التكنوقراط في إشارة إلى نية الجبالي المعلنة تشكيل حكومة غير حزبية لتسيير الأعمال لحين إجراء انتخابات.

وقد تفاقمت الأزمة السياسية في تونس على خلفية انعكاسات اغتيال بلعيد.

وقالت وكالة فرانس برس إن الغموض تزايد اليوم الأحد بسبب النزاع المفتوح بين رئيس الوزراء حمادي الجبالي وحركة النهضة الإسلامية الحاكمة التي ينتمي إليها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا