• الأحد 11 رمضان 1439هـ - 27 مايو 2018م

تضم مواد للتخسيس

أبوظبي تصادر مستحضرات عشبية غير مستوفية لشروط الصحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 فبراير 2013

و ا م

صادرت إدارة الصحة العامة في بلدية مدينة أبوظبي خلال حملتها التفتيشية في إحدى المراكز الخاصة ببيع الأعشاب، حوالي 125 كيلو جراما من المستحضرات العشبية والمواد المشبوهة غير المستوفية للشروط الصحية.

وتم التنسيق مع وزارة الصحة لمعاينة المضبوطات الموجودة في مقر إدارة الصحة العامة وإرسال فريق من إدارة التسجيل والرقابة الدوائية الخاص في وزارة الصحة لإبداء الرأي الطبي من استخدام هذه المنتجات العشبية.

وأكد خليفة الرميثي مدير إدارة الصحة العامة أن الحملة جاءت انطلاقا من حرص البلدية وسعيها للمحافظة على سلامة وصحة الجمهور وتطبيقا لمعايير السلامة العامة ومراقبة الأسواق للتأكد من مطابقة المواد المقدمة للمستهلكين للمعايير والشروط والمواصفات المتماشية مع القوانين واللوائح التي تحكم السوق والهادفة إلى حماية صحة المجتمع وردع المخالفين في هذا المجال.

وقال إن المضبوطات تشمل مستحضرات تستخدم للتخسيس وتحتوي على مجموعة من المنتجات التي توهم المستهلكين أنها قادرة على خفض الوزن ومثل هذه المنتجات تحتاج إلى تسجيل في وزارة الصحة وهي غير مسجلة كما أن هذه المنتجات تكون مغشوشة بمواد كيميائية محظورة ذات خطورة عالية، بجانب كريمات وسوائل أشربة متنوعة للمرأة.

وأضاف أن المنتجات المضبوطة في مجملها هي منتجات مغشوشة وغير مصرح بتداولها داخل الدولة وتسبب أضرارا صحية بالغة لمستخدميها.

وناشد مدير إدارة الصحة العامة خليفة الرميثي الجمهور بالامتناع نهائيا عن تداول أو شراء هذه المنتجات المجهولة المصدر وغير المستوفية للشروط الصحية من المحلات غير المرخصة لممارسة مثل هذه الأنشطة، موضحا أن هذه المحلات لا توجد عليها أي رقابة صحية لما لها من أضرار على صحة مستخدميها بإعتبارها غير مأمونة الجانب وقد تفضي لأضرار صحية فادحة.

وأشار إلى أنه بجانب حملات التفتيش والرقابة حرص إدارة الصحة على التعاون مع الجمهور وتأخذ بعين الاعتبار ملاحظاتهم وبلاغاتهم تجاه هذه المنشآت التجارية غير المشروعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا