• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

محمد بن زايد يستقبل منتخب الإمارات للأولمبياد الخاص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 يناير 2016

أبوظبي (وام)

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم في قصر البحر، منتخب الإمارات للأولمبياد الخاص يرافقهم سعادة محمد محمد فاضل الهاملي رئيس مجلس إدارة اتحاد رياضة المعاقين وماجد العصيمي نائب رئيس الاتحاد رئيس اللجنة الباراولمبية الآسيوية وعدد من أعضاء الاتحاد.  

وكان منتخب الإمارات للأولمبياد الخاص قد حقق 32 ميدالية ملونة "14 ذهبية وتسع فضيات وتسع برونزيات" خلال مشاركته في الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص التي أقيمت مدينة لوس أنجلوس الأميركية وتقام هذه البطولة كل أربع سنوات.  

وقد شارك المنتخب في 12 مسابقة من أصل 20 مسابقة في الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص التي أقيمت الصيف الماضي.  

وهنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال الاستقبال، اللاعبات واللاعبين بما حققوه من نتائج مشرفة خلال مشاركتهم في هذه الدورة أو غيرها من الدورات العالمية والتي أثبت فيها أبناؤنا كفاءتهم وقدرتهم وجدارتهم على حصد المراكز الأولى، مشيدا سموه بالروح المعنوية العالية والإصرار والإرادة القوية على تحقيق أفضل النتائج.  

وأكد سموه أن ذوي الاحتياجات الخاصة هم محل تقدير واهتمام وفخر واعتزاز القيادة والشعب في دولة الإمارات بما حققوه من سمعة طيبة لمكانة الدولة على الخريطة الرياضية في المحافل الدولية.  

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إن الإنجاز الحقيقي هو التغلب على التحديات والمعوقات وجعلها جسورا نحو الأمل والتفاؤل والعطاء والإبداع.

وأشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالجهازين الاداري والفني لمنتخب الامارات للمعاقين وما يبذلونه من جهود مثمرة في سبيل جعل رياضة المعاقين رياضة متميزة ومتطورة وتحقق الانتصارات وتحصد الألقاب. كما أشاد سموه بالرعاة والجهات الداعمة لرياضة المعاقين وقدم لهم الشكر على حرصهم على إنجاح مشاركات المنتخب لنيل البطولات وتحقيق الإنجازات .  

حضر اللقاء معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع وعدد من المسؤولين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا