• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يشارك بـ 8 رماة في «الدبل تراب» و«التراب»

منتخبنا يواجه الطقس ونجوم العالم في منافسات الجائزة الكبرى بقبرص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 فبراير 2015

قبرص (الاتحاد)

يخوض منتخبنا لرماية الأطباق المزدوجة من الحفرة «الدبل تراب»، منافسات بطولة الجائزة الكبرى التي تشهدها حالياً ميادين لارنكا الأولمبية بقبرص، ويشارك الفريق بـ 8 رماة، منهم 7 في فئة الرجال، هم سيف مانع الشامسي وخالد الكعبي ويحيى المهيري ومحمد ضاحي وأحمد ضاحي، إلى جانب حمد بن مجرن وعبد الله بن مجرن اللذين يشاركان في رماية التراب، ورام واحد ضمن الشباب وهو محمد عبد الحميد أهلي.

وتأتي أهمية البطولة كونها فرصة ليضرب بها منتخبنا عصفورين بحجر واحد، حيث إنها تسبق بطولة كأس العالم بالمكسيك، وتعد بروفة حقيقية لمونديال قبرص في أبريل المقبل، إلى جانب كأس العالم للرماية بالعين، وهي البطولات المؤهلة للأولمبياد المقبل بالبرازيل، كما أنها فرصة جيدة لاكتساب الخبرة، خصوصاً مع الرؤية غير الواضحة في ظل تساقط الأمطار والطقس البارد، وهو ما يدفع هؤلاء الرماة إلى ابتكار حلول جديدة، قد تفيدهم في بعض المواقف الصعبة التي تطرأ دوماً في كؤوس وبطولات العالم.

وكانت بطولة الاسكيت رجال وشباب التي شارك فيها 107 رماة قد انتهت بفوز الروس بميداليتين ذهبية وفضية في نهائي يعد الأكثر متعة وشراسة هذا العام، وعاند الحظ القبرصي جورج أكليوس بطل العالم السابق الذي حقق العلامة الكاملة في الجولات الخمس التمهيدية، فيما خذلته الأطباق في نصف النهائي والنهائي ليحل في المركز الرابع، بعيداً عن منصة التتويج.

وانتزع الميدالية الذهبية المخضرم فاليري شومين بعد أن احتكم مع مواطنه اليكسي إلى الطلقات الذهبية لينال اليكسي الفضية، فيما خطف السويدي ستيفن الميدالية البرونزية بفوزه على القبرصي جورج، بينما حصل المنتخب القبرصي على ذهبية الفرق برصيد 356 طبقاً، وتلاه المنتخب الفرنسي بـ355، ثم المنتخب النرويجي ثالثاً والميدالية البرونزية برصيد 355 طبقاً.

وعلى صعيد فردي الشباب شارك 27 رامياً، وفاز بالميدالية الذهبية القبرصي استفنسو، بعد أن جمع 122 طبقاً، وتلاه التشيكي نوفوتا ماتيج بـ 119 طبقاً لينال الميدالية الفضية، بعدما جاء صراع الطلقات الذهبية مع الرامي الروسي اليكسشي بيلوف لمصلحته ليحل الأخير ثالثاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا