• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

يستمر في توفير سيولة مالية من دون فوائد بنكية

«المركـزي الأوروبي» يبقي على سياسته النقدية دون تغيير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 مارس 2017

فرانكفورت (د ب أ)

أبقى البنك المركزي الأوروبي على سياسته النقدية الرامية إلى توفير سيولة مالية هائلة في منطقة العملة الأوروبية الموحدة «يورو»، من خلال إلغاء الفائدة البنكية الرئيسة على القروض في المنطقة، حيث أعلن البنك عقب اجتماع مجلس أمنائه أمس الخميس في فرانكفورت استمرار توفير القروض البنكية بفائدة 0%. وتأتي هذه الخطوة من جانب البنك، رغم ارتفاع معدل التضخم في منطقة اليورو استجابة لمساعي البنك الرامية لمنع تعرض المنطقة للركود جراء تدني معدل التضخم دون المستوى الذي يراه الخبراء إيجابيا.

وتضطر البنوك لدفع فائدة عقابية قدرها 0.4% في حالة احتفاظها بأموال لدى البنك المركزي الأوروبي.

وفي الوقت ذاته، استمر البنك في شراء السندات الحكومية، وغيرها من الأوراق المالية بشكل شهري. وبلغ معدل التضخم في منطقة اليورو في شباط 2% وذلك لأول مرة منذ أربع سنوات مدفوعا بالدرجة الأولى بارتفاع أسعار الطاقة.

ويسعى البنك المركزي الأوروبي لتحقيق نسبة تضخم مستديمة أقل بقليل من 0ر2%. ولكن اقتصاديين يتوقعون أن يكون معدل الغلاء، التضخم، قد بلغ ذروته بهذه النسبة وأن يتراجع تأثير ارتفاع أسعار النفط خلال العام الجاري. وينتهج البنك المركزي الأوروبي سياسة توفير سيولة مالية كبيرة للبنوك.

وأعلن البنك في ديسمبر الماضي تمديد برنامج شراء السندات الحكومية والأوراق المالية للشركات الذي بدأه في مارس 2015، وذلك لمدة تسعة أشهر حتى أواخر العام الجاري على الأقل مع خفض استثماراته الشهرية في شراء السندات والأوراق المالية من 80 مليارا إلى 60 مليار يورو، اعتباراً من أبريل المقبل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا