• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يخشى سيناريو «كالديرون 2014»

«البارسا» الحزين يتحدى أتلتيكو في «القمة الساخنة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 أبريل 2016

نيقوسيا(أ ف ب)

يواجه برشلونة الإسباني خطر فقدان لقبه، عندما يحل ضيفاً على مواطنه أتلتيكو مدريد اليوم على ملعب «فيسنتي كالديرون» في مدريد في إياب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وكان برشلونة حول تخلفه إلى فوز بشق النفس 2-1 ذهاباً بفضل ثنائية لنجمه الدولي الأوروجوياني لويس سواريز، مستغلاً النقص العددي في صفوف ضيفه أتلتيكو مدريد اثر طرد فرناندو توريس في الدقيقة 36.

يواجه برشلونة مصير موسم 2013-2014 أمام أتلتيكو مدريد عندما أخرجه الأخير من الدور ربع النهائي بتعادلهما 1-1 في كامب نو وفوز فريق العاصمة 1-صفر إياباً علي ملعبه فيسنتي كالديرون، وكانت المرة الأولى التي يفشل فيها الفريق الكتالوني في بلوغ دور الأربعة في السنوات الثماني السابقة. ويدخل برشلونة المباراة بمعنويات مهزوزة، بعد فشله في الفوز في مبارياته الثلاث الأخيرة في الليجا بينها خسارتان متتاليتان مكنتا أتلتيكو مدريد من تشديد الخناق عليه بتقليص الفارق بينهما إلى 3 نقاط، بعدما كان 11 نقطة قبل 3 مراحل.

وصحيح أن برشلونة تغلب على أتلتيكو مدريد في المواجهات السبع الأخيرة بينهما، بيد أنها لم تكن سهلة أبدا وجاءت بشق النفس «مرتان 1-صفر» و«3 مرات 2-1» و«مرة بنتيجة 3-2» و«واحدة 3-1 بهدف» في الدقيقة 87.

وطالب لويس إنريكي لاعبيه بنسيان الخسارة أمام ريال سوسيداد صفر-1 السبت الماضي والتركيز المباراة، وقال: «يجب أن ننهض من الكبوة والتركيز على مباراة أتلتيكو مدريد، صيح أننا خسرنا في الدوري لكننا لا نزال في الصدارة بفارق 3 نقاط، ولا تزال أمامنا الكثير من المباريات للتعويض».

وأضاف: «لكن مواجهة اليوم لا مجال لتعويض الإخفاق فيها، إنها الإقصاء المباشر، وإذا تمادينا في أخطائنا، فقد نجد انفسنا خارج المسابقة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا