• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

غدا في وجهات نظر..الشرعية والانقلاب الحوثي!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 فبراير 2015

الاتحاد

الشرعية والانقلاب الحوثي!

نقرأ في هذا المقال للدكتور أحمد يوسف أحمد: اكتمل انقلاب الحوثيين على ثورة 2011 في اليمن يوم الجمعة الماضي بالإعلان الدستوري الذي أصدروه وجعل منهم وحدهم مناط السلطة في اليمن، وكان ذلك نتيجة طبيعية لتطورات وقعت منذ شهور بدءاً بسقوط صعدة وعمران وغيرهما في أيديهم، مروراً بإحكام الحصار حول صنعاء بالمظاهرات والاعتصامات بغرض إسقاط الحكومة ثم اقتحامها في 21 سبتمبر الماضي. وكذلك نتيجة طبيعية لتواطؤ علي عبدالله صالح ومؤيديه العسكريين والقبليين، ونتيجة طبيعية لسيطرة الحوثيين بعد اقتحامهم صنعاء على كل مفاصل الدولة فيها وتمددهم خارجها، ونتيجة طبيعية لاستيلائهم على القصر الرئاسي بالطريقة نفسها التي استولوا بها على صنعاء. ونتيجة طبيعية للظروف الإقليمية والعالمية التي أحاطت بمخططهم من قوة إقليمية رئيسية تدعمهم إلى نظام عربي منكفئ على ذاته يحاول أن يدافع عن بقائه، إلى قوة عالمية مرتبكة لغياب رؤيتها الاستراتيجية وضائعة بين محاولات التفاهم مع خصمها الإقليمي اللدود ومواجهة «القاعدة» و«داعش» غير ملتفتة إلى الآثار السلبية لهذا الارتباك على أصدقائها في المنطقة.

جواز «التحريق» من عدمه.. جدل عقيم

يقول الكاتب عبدالوهاب بدرخان إن جدلاًَ عقيماً يدور على «جواز التحريق» من عدمه، وكأننا انتهينا من إقرار شرعية الذبح والسبي والصلب والرجم، لكن طرأ علينا جديد أعاد حيرتنا وتساؤلاتنا. كان هناك من يشعرون بالخزي إذ تقول لهم إن «داعش» أثبت بممارساته أنه مجرد عصابة تمتهن القتل وليس جماعة لديها مشروع سياسي، بل يحاجّون بأن الحرق «موجود في الإسلام» بل «وفي المسيحية» ومختلف الأديان. عادوا إلى أعماق التاريخ، إلى وقائع حصلت فعلا في عصور غابرة، ما يعني أمراً من اثنين: إما أن عقولهم (-عقولنا؟) ساكنة في تلك العصور ومسكونة بها، وإما أن إشهار «الشرع» هنا يفيد فقط في تأمين مقبولية عامة للجرائم.

الابتكار أساس حكومة المستقبل

تؤكد افتتاحية «الإمارات اليوم» أن أهم ما يميز أداء الحكومة في دولة الإمارات العربية المتحدة أنها لا تفكر في الحاضر فقط وإنما تحرص دائماً على التفكير في المستقبل أيضاً، وهذا ما تعمل الإمارات على تحويله إلى توجّه عالمي من خلال القمة الحكومية التي بدأت دورتها الثالثة أمس في دبي، ولذلك فقد جعلت القمة شعارها «استشراف حكومات المستقبل»، كما افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، «متحف المستقبل» الذي تقيمه القمة الحكومية لاستعراض الجيل الجديد من الخدمات في حكومات المستقبل.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا