• الخميس 06 جمادى الآخرة 1439هـ - 22 فبراير 2018م

بلغاريا تطلب مساعدة كندا وأُستراليا ولبنان وإسرائيل في قضية «بورجاس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 فبراير 2013

صوفيا (أف ب) - أعلنت السلطات البلغارية أمس أنها طلبت رسمياً أمس من كندا وأُستراليا ولبنان وإسرائيل مساعدتها في تحقيقها حول تفجير حافلة السياح الإسرائيليين في مطار مدينة بورجاس شرقي بلغاريا يوم 18 يوليو الماضي، ما أسفر عن مقتل 5 منهم وسائق الحافلة البلغاري وإصابة 30 آخرين بجروح، وقد اتهمت حزب الله اللبناني بتنفيذه.

وقال مسؤول كبير في وزارة الداخلية البلغارية هو كالين جيورجييف لتلفزيون «نوفا البلغاري «إن طلبات تتعلق بالتحقيق القضائي أُرسلت إلى بلدان عدة منها كندا وأستراليا وإسرائيل. وأضاف أن التحقيق يدخل في مرحلة جديدة من جمع أدلة مباشرة حول منفذي الاعتداء. وصرح وزير الداخلية البلغاري تسفيتان تسفيتانوف قبل ذلك بأن طلب مساعدة أُرسل أيضاً إلى لبنان حيث يقيم المشتبه بتواطئهما مع منفذ الهجوم، وقال للتلفزيون البلغاري العام «هناك روابط عائلية تدل على أنهما أجريا اتصالات مع أشخاص في كندا وأُستراليا مرتبطين بالجناح العسكري لحزب الله».

وذكرت صحيفة «ستاندارت» البلغارية استنادا إلى مصادر قريبة من التحقيق لم تحددها أن بلغاريا طلبت خصوصاً من لبنان توقيف واستجواب المشتبه بهما اللذين عرفت هويتهما. كما طلبت بلغاريا من أستراليا تأكيد هوية مشتبه به مقيم في بلغاريا باسم مستعار هو «براين جيمسون» يعتقد أنه تلقى تحويلاً مصرفياً من «حزب الله».

وقد أكدت كندا، من جهتها، هوية المشتبه به الآخر الذي استخدم في بلغاريا أوراقا ثبوتية مزيفة باسم «ريكو» وأقام في مدينة فانكوفر بين سن الثامنة والثانية عشرة، حيث إنه لبناني يحمل الجنسية الكندية أيضاً.