• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الزعيم» إلى دبي الليلة بمعنويات مرتفعة

العين ينهي تحضيراته بشعار «حسم الفرصة الأخيرة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 أبريل 2016

صلاح سليمان (العين)

تنتظر فريق العين مهمة في غاية الصعوبة، عندما يحل ضيفاً على الأهلي منافسه الوحيد في سباق الفوز ببطولة دوري الخليج العربي لهذا الموسم في لقاء الجولة 23، والذي يشهده ستاد راشد بدبي في الثامنة والنصف مساء غدٍ، وتأتي هذه المباراة المهمة بمثابة حصاد للفريقين وجني ثمار تعب وجهد تواصل على مدى شهور طويلة استمر لما يقارب 9 شهور.وتكمن صعوبة المواجهة في أن العين يدخل إلى أرضية الملعب، رافعاً شعار حسم الفرصة الأخيرة بتحقيق الفوز، ولا شيء غيره حتى يتساوى في رصيد النقاط مع أصحاب الأرض ويصبح لكل منهما 56 نقطة، لتعتمد بعدها هوية البطل على نتائج الجولات الثلاث المتبقية من عمر المنافسة التي يواجه فيها العين كلاً من الشعب والفجيرة والإمارات التي تحتل حالياً المراكز 14 و13 و12 على التوالي، بينما يلتقي الأهلي فريق النصر صاحب المركز الخامس وبني ياس السابع والشعب، الذي تأكد هبوطه رسمياً إلى أندية الدرجة الأولى.وإذا قدر للعين أن يتفوق غداً على الأهلي وأن يعود من دبي بكامل النقاط، فإن فرصته للتتويج باللقب تصبح كبيرة، خاصة إذا واصل مشوار النجاح وحقق الفوز في آخر ثلاث جولات بغض النظر عن النتائج التي ستسفر عنها لقاءات «الفرسان» في المباريات الأخيرة، ووقتها سينال درع البطولة، نظراً لتفوقه على منافسه في المواجهات المباشرة حسبما تنص عليه اللائحة، علماً بأن «الزعيم» سبق له الفوز على الأهلي في مباراة الجولة العاشرة من منافسات النسخة الحالية بثلاثية نظيفة، في المباراة التي التي جرت على ملعب ستاد هزاع بن زايد في الخامس من ديسمبر الماضي، وحملت توقيع البرازيلي فليبي باستوس ومحمد عبدالرحمن والنيجيري إيمانويل إيمينيكي.

وخسارة العين من الأهلي ستكون بمثابة «القشة التي قصمت ظهر البعير» لأنه في هذه الحالة سيبتعد بفارق ست نقاط عن المنافس ما يجعل اللحاق به والتساوي معه في غاية الصعوبة، بينما يحول التعادل بين الفريقين أوراق البطولة إلى الجولات الثلاث الأخيرة ليبقى تحديد البطل تحت رحمة النتائج التي ستسفر عنها مواجهات الأهلي والعين مع الفرق الأخرى في المحطات المتبقية.

وكان العين قد خرج بنقطة ثمينة، إثر تعادله في الجولة الأخيرة أمام النصر بهدف لكل منهما، وكان الأخير الأقرب للفوز بعد أن نال هدف السبق وأهدر ركلة جزاء عن طريق محترفه الفرنسي كيمبو إيكوكو قبل أن يفكر الكرواتي زلاتكو داليتش في إجراء التبديل الثاني والدفع باللاعب إبراهيما دياكيه ليحل بدلاً من زميله أحمد برمان في الدقيقة 65، واستطاع «البديل» دياكيه أن ينقذ الموقف، وأن يدرك هدف التعادل في الدقيقة 83 وأن يهدي «الزعيم» أغلى نقطة أعادت إليه مجدداً أمل المنافسة على الفوز بالدرع لهذا الموسم.

لا وقت للراحة

ولم يجد فريق العين وقتاً للراحة، حيث عاد لاعبوه وواصلوا برنامجهم التحضيري للقاء الأهلي بعد 24 ساعة من مباراة النصر، حيث أجرى تدريباً ليلة أمس الأول على ستاد خليفة بن زايد شارك فيه جميع اللاعبين الذين غابوا عن مباراة «العميد» بينما خضع الأساسيون للاستشفاء من الإرهاق الذي حل بهم بعد مواجهة الجولة الماضية، سعياً لاستعادة معدل لياقتهم البدنية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا