• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

«غرفة دبي» تستعرض واقع قطاع الأغذية والمشروبات في الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 فبراير 2015

دبي وام

دبي (وام)

نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي أمس لقاء أعمال، على هامش معرض الخليج للأغذية «جلفود 2015»، في إطار جهودها لتحويل المعارض العالمية المقامة في الإمارة إلى فرص استثمارية لأعضائها، وتوفير فرص لقاءات الأعمال بين رجال الأعمال في دبي ورجال الأعمال العالميين.

وشارك في لقاء الأعمال أكثر من 100 مشارك من مجتمعي الأعمال المحلي والعالمي، حيث جرى بحث كيفية تعزيز التعاون المشترك في مجال الصناعات الغذائية والمشروبات، وكيفية الاستفادة من موقع دبي الاستراتيجي في تصدير واستيراد المنتجات الغذائية.

واعتبر حسن الهاشمي، مدير إدارة العلاقات الدولية في غرفة تجارة وصناعة دبي، أن لقاءات الأعمال الثنائية توفر مجالاً أوسع لأعضاء الغرفة من ممثلي قطاع الأغذية في دبي للتواصل وتبادل الخبرات، وإقامة مشاريع وشراكات جديدة مع الشركات الإقليمية والعالمية العاملة في مجال الأغذية والمشروبات، مما يحقق الاستفادة المرجوة لقطاع الأغذية والمشروبات، ويعزز من مكانة دبي كمركز تجاري عالمي. وأشار إلى وجود عوامل عدة، تدعم نمو قطاع الأغذية والمشروبات في دبي، وهي استراتيجية الأمن الغذائي، وموقع دبي الاستراتيجي كمركز تجاري عالمي، وازدهار قطاع السياحة، وما يعنيه من استهلاك متزايد للسياح للأغذية والمشروبات والتنوع في عادات المستهلك الغذائية، ونمو قطاع الاقتصاد الإسلامي والصناعات الغذائية الحلال، بالإضافة استضافة دبي لمعرض إكسبو العالمي 2020. ولفت إلى اعتماد الإمارات على استيراد الأغذية، حيث تستورد أكثر من 80% من احتياجاتها الغذائية، وبالتالي فإن آفاق نمو قطاع الأغذية في الدولة واعد، خصوصاً مع توقعات بتحقيق معدل نمو سنوي مركب بنسبة 8% في الإنفاق على الأغذية والمشرويات في دولة الإمارات خلال الفترة 2012 - 2018، حسب إحصاءات «يورومونيتر». وتوقع أن يبلغ معدل النمو السنوي المركب لاستهلاك الفرد في الدولة من الأغذية الطازجة 5.5 في المائة خلال الفترة 2012 - 2018، مما يؤشر لمستقبل واعد لهذا القطاع، ويوجب التعاون بين مكوناته كافة للاستفادة من الفرص المتاحة لنمو هذا القطاع. وأكد أن تركيز الدولة على قطاع الاقتصاد الإسلامي والصناعات الغذائية الحلال سيحقق قفزة نوعية لهذا القطاع الحيوي، داعياً إلى توسيع الصناعات الغذائية المحلية لتحفيز التنافسية مع الواردات الغذائية، خاصة أن الدولة تمتلك بنية تحتية متميزة وإمكانات كبيرة تنسجم مع مبادرة تحويل دبي عاصمة للاقتصاد الإسلامي، الأمر الذي سيخلق فرصاً عديدة لصناعة الأغذية والمنتجات الحلال.

ويعتبر معرض جلفود أحد أبرز معارض الصناعات الغذائية في المنطقة، حيث يشارك فيه من خلال دورته الحالية نحو 4800 شركة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا