• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

حسب تقرير لجمارك دبي

66 مليار درهم حجم تجارة المواد الغذائية بدبي خلال 9 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 10 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

بلغت قيمة تجارة دبي الخارجية من المواد الغذائية خلال الأشهر الـ 9 الأولى من العام الماضي نحو 66 مليار درهم، مقابل 58,2 مليار درهم لذات الفترة من العام 2013، محققة نسبة نمو وصلت 14%، وذلك حسب نشرة إحصائية أصدرتها جمارك دبي، بالتزامن مع انعقاد معرض «جلفود 2015» الذي تستضيفه دبي في الفترة ما بين 8 و12 فبراير الجاري.

وبينت الدراسة أن قيمة واردات دبي من المواد الغذائية بلغت 43 مليار درهم مقابل 37,6 مليار درهم لذات فترة المقارنة، كما ارتفعت قيمة إعادة التصدير لتصل إلى 13 مليار درهم مقابل 11 مليار درهم، فيما بلغت قيمة الصادرات 10 مليارات درهم مقابل 9,6 مليار درهم.

وقالت جمارك دبي إن الإمارة عززت دورها الحيوي في التجارة العالمية بالمواد الغذائية، حيث تقدم موقعها بين المراكز الإقليمية والدولية لتجارة الأغذية، نتيجة لتميز مستوى الخدمات والتسهيلات التي توفرها لهذا القطاع، بما يضمن وصول الأغذية إلى المستهلك النهائي، وهي تتمتع بأفضل المواصفات النوعية، وتلبي أعلى المعايير العالمية لسلامة الغذاء بفعل الإجراءات الصحية المتقدمة المطبقة في دبي للرقابة على التجارة الخارجية بالمواد الغذائية، وكفاءة الإجراءات الجمركية في الإمارة، ما يساعد على سرعة وصول هذه المواد إلى المستهلك دون تأخير، ويعزز التوفير الذي يحققه التجار في الوقت والجهد والكلفة من اختيارهم دبي مقصدا لتجارتهم بالمواد الغذائية، نظرا لما تمتاز به الموانئ والمطارات والمنافذ البرية في الإمارة من سرعة في عمليات المناولة واستلام البضائع.

وقال أحمد عبد السلام كاظم، مدير أول إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في جمارك دبي: «انطلاقاً من رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بضرورة دعم النمو في التجارة الخارجية لتعزيز أداء الاقتصاد الوطني، نعمل في جمارك دبي على تطوير الخدمات والتسهيلات الجمركية بما يلبي احتياجات مختلف قطاعات التجارة الخارجية في دبي، ونولي اهتماماً كبيراً لتجارة المواد الغذائية لدعم دور دبي كمنصة رئيسية للتجارة والإمداد بالأغذية لعدد كبير من الدول في المنطقة العربية وعلى المستوى العالمي، ونعتمد في عمليات التطوير المتصاعدة بجمارك دبي توجيهات القيادة بإطلاق روح الإبداع والابتكار لدى كافة الموظفين بالدائرة، ليقدموا أفضل ما لديهم من أفكار وابتكارات جديدة تمكننا من إسعاد المتعاملين وعدم الاكتفاء برضاهم».

وأضاف «نضع نصب أعيننا في جمارك دبي تطوير أدائنا الجمركي خلال المرحلة المقبلة، من خلال تطوير واستخدام أحدث التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات في مواكبة تحول دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً، وتعد تجارة المواد الغذائية من أبرز القطاعات المستفيدة من الخدمات والتسهيلات الذكية التي توفرها الدائرة للتجار والمستثمرين، بحكم طبيعة المواد الغذائية التي تحتاج إلى سرعة التخليص الجمركي بالتزامن مع استكمال الإجراءات المتبعة لضمان سلامة الأغذية، ومن ثم وصولها إلى المستهلك بأفضل المواصفات».

تطبيقاتها الذكية

قال كاظم إن جمارك دبي توجت تطوير تطبيقاتها الذكية لتقنية المعلومات بإنجاز التحول إلى أول دائرة حكومية ذكية تقدم كافة الخدمات الجمركية للمتعاملين على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع بوساطة الهواتف والساعات والأجهزة الذكية، ما يمكن المتعاملين من تحسين عائد عملياتهم التجارية نتيجة لاختصار الوقت والجهد عبر الخدمات الذكية، والتي جاءت استجابة لمبادرة الحكومة الذكية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم،

وعززت الخدمات الذكية الإنجازات الرائدة التي حققتها جمارك دبي في تطوير التطبيقات الذكية لدعم النمو في تجارة دبي الخارجية، وقد أصبحت هذه الإنجازات - ومن أبرزها «مرسال 2» و»محرك المخاطر» و«النظام المتطور لفحص الحاويات» و»مركبة الكاشف» - توفر للمتعاملين بالفعل أفضل مستوى من الخدمات والتسهيلات الجمركية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا