• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ليس للنشر

ربطة الشيلة - 2

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 أبريل 2016

خليفة جمعة الرميثي

نستكمل الجزء الثاني من موضوع ربطة الشيلة، والذي يعتبر كناية عن مدى اهتمام الأم سابقاً بالأسرة لنتعظ نحن اليوم.

شاب أدمن المخدرات، ولم تفلح معه كل محاولات الإصلاح، فتركه الجميع لمصير معروف لأمثاله حتى أهله أعلنوا براءتهم منه، ولكن أمه هي الوحيدة التي لم تقبل بالاستسلام لمصير ولدها «الموت بإبرة أو بشمه»، لذلك كانت تبلغ عنه الشرطة وكانت على اتصال دائم معهم، وكلما هرب من المستشفيات أبلغت عنه، وعن أصدقاء السوء الذين معه لدرجة أن أصدقاء السوء أصبحوا يتهربون منه لعلمهم أنه أصبح مراقباً بطريقة، وسوف يلقى القبض عليهم وعلى المروجين بسببه بسرعة، فوجد نفسه وحيداً، فقرر الانتحار، فوجد أمه تنقذه عدة مرات، وفي لحظة يأس قرر أن يراجع نفسه ويحاسبها، ويعود إلى الله، ويترك هذه السموم لأن هذا الجسد أمانة سوف يحاسب عليها، وكانت والدته هي الوحيدة التي وقفت معه، وعاونته وبعد صراع طويل مع الإدمان تخلص من آثار هذه السموم، وعاد للدراسة، وتخرج والآن هو مسؤول في إحدى الجهات، ولديه زوجة وأولاد، ويشكر الله على وجود أم مثل أمه بجانبه لأن هناك أمهات «هن السبب في دمار أبنائهن».

* فتاة تخرجت في الجامعة تخصص إخراج، وانتظرت القنوات الفضائية أن تتسابق لتوظيفها، ولكن «محد عبرها»، وكانت تقول قبل التخرج إنها بتنهي «اسم المخرج يوسف شاهين»، وأختها أيضاً تخرجت، وصار لها 3 سنوات جالسة في المنزل، وشاطرة تصور بالكاميرا برنامج فنون الطبخ من يد الأخت «شنترا طباختهم الآسيوية»، «أنا أقول لو تبيعون البرنامج للقناة السيلانية أربح لكم»، ولم يعجب هذا الوضع أم الفتاتين، وهي تشاهد ابنتيها قليلتي حيلة «وهذا من سمات بعض فتيات هذا الزمان، قلة الحيلة، ويجبن كل شيء جاهز وتحت أمرهن»، لذلك أقنعت الأم الأختين بتصوير عرس بنت خالتهما كهدية للعروس، وقامت الفتاتان بتصوير كل لقطة في العرس من أكثر من كاميرا مع «شوية مونتاج» وطلع العمل «شغل هوليوود»، وبدأت الطلبات تهل عليهما من الأعراس والحفلات والمناسبات السعيدة، وبعد فترة أصبح لهما استوديو خاص، وشركة تنظيم أعراس والزبائن «كده كده» حتى أن إحدى القنوات طلبتهما للعمل «شوف بعد كم سنة»، ولكن إغراء وأرباح العمل الخاص جعلهما يعتذران، وبركاتك يا ربطة الشيلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا