• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

بابلو إسكوبار قطب مخدرات حياً وصانع سياحة ميتاً في كولومبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 07 يناير 2018

ميديلين (د ب أ)

قبل ثلاثة عقود، كانت ماريا اينيس سواريز تعيش في حي يعرفه سكان مدينة ميديلين الكولومبية بأنه «مكب القمامة».

وتتذكر السيدة البالغة من العمر 68 عاما قائلة «كنت أعيش في غرفة واحدة مع أطفالي الخمسة، ونغتسل في بئر ونستخدم الشموع للإضاءة، وكنا نبحث عن الطعام في القمامة «.

وتعيش العاملة المنزلية المتقاعدة الآن في منزل مريح في حي أنشأه قطب تجارة المخدرات الراحل بابلو إسكوبار، كمشروع خيري، وأطلق اسمه عليه، وهو أحد أكثر المجرمين عنفا في التاريخ، لكن السكان المحليين يبجلونه تقريبا كقديس.

وقالت ياميل زاباتا- في صالون تصفيف الشعر الخاص قرب لوحة جرافيك على حائط في الهواء الطلق تكريما لإسكوبار «يحتفظ الكثيرون بصورته (إسكوبار) في منازلهم ويضيئون الشموع من أجله».

وتبرع إسكوبار بمنازل لنحو 400 أسرة فقيرة في المنطقة أثناء محاولته خوض غمار عالم السياسة في ثمانينيات القرن الماضي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا