• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قتل زميله وأخفى جثته تحت السرير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 أبريل 2016

دبي (الاتحاد)

باشرت محكمة الجنايات بدبي صباح أمس النظر بقضية قتل بشعة بحسب ما أفصحت عنه النيابة العامة، حيث إن المتهم فيها وهو من جنسية هندية، بدّل السكين التي كان يسدد بواسطتها طعناته إلى المجني عليه بواحدة أكبر منها بعد أن انكسر نصل الأولى وهو يسددها إلى رأس الضحية.

وأظهرت التفاصيل أن المتهم لم يغادر غرفة الضحية إلا بعد أن تأكد أنه فارق الحياة فقام بلفه ببطانية، ورمى بجثته أسفل السرير وأقفل الباب خلفه وبحوزته أداتي الجريمة ومفتاح الغرفة وألقى بهما في حاوية النفايات.

وقال شهود الإثبات: إن تغيب الضحية عن عمله لفت انتباههم، حيث ذهبوا للاطمئنان عليه في غرفته إلا أن أحداً لم يفتح لهم الباب فلجأوا إلى المسؤول عن السكن الذي كان يحوز على مفاتيح طوارئ لجميع غرف المجمع السكني، مبينين أن أرضية الغرفة كانت مغطاة بدماء الضحية.

وأفاد ضابط شرطة بأن المتهم البالغ من العمر 27 عاماً أبلغه خلال التحقيق معه أنه أقدم على جريمته بهذا الفعل الوحشي نظراً لأن الضحية كان يهدده بالقتل ما لم يرضخ لمطالبه، ويسمح له بممارسة الرذيلة معه، وقررت المحكمة إرجاء النظر بالقضية إلى يوم 25 أبريل الجاري

وأجلت الهيئة القضائية النظر إلى الموعد ذاته قضية اتهام شخصين من الجنسية السورية باستيراد نحو 300 ألف قرص مخدر بقصد الترويج، مبينة أن المتهمين اعترفا أثناء التحقيق معهما أنهما تسلما الكمية المضبوطة معهما حينما وصلت إليهما في الدولة بوساطة شحنة أفران وصلت إليهما بناءً على تعليمات شخص ثالث مسجون في دولة الكويت.

على الصعيد ذاته، أحالت النيابة العامة شخصين من الجنسية النيجيرية في قضيتي سرقة منفصلة، حيث اتهمت الأول بالشروع بسرقة حقيبة يد نسائية من نادلة صينية وبداخلها 8155 درهماً و400 ألف ريال إيراني، فيما اتهمت الثاني بسرقة 12 هاتفاً نقالاً من أحد محال بيع الهواتف بعد أن أتلف زجاجه واقتحمه ليلاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض