• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

التأخر في تقديم المعلومات أبرز الصعوبات

إدارات الاتصال الحكومي.. جســور أم سـدود؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 أبريل 2016

لمياء الهرمودي (الشارقة)

في الوقت الذي تشهد فيه الدولة اهتماماً كبيراً بدور الاتصال الحكومي في تقدم المجتمع، من خلال تنظيم منتدى يعقد سنوياً لبحث أفضل السبل لوصول الرسالة الإعلامية الحكومية بشفافية ووضوح للرأي العام، وانتقال رأي الجماهير ومطالبهم إلى المسؤولين، بما يساعدهم على صناعة القرار السليم، من خلال إدارات الإعلام والاتصال بالدوائر الحكومية، يرى بعض الإعلاميين أن هذه الإدارات تحولت إلى سد يحول بين الإعلامي والمصادر الرسمية، بدلاً من أن تكون جسراً للتواصل بين الطرفين.

في السطور التالية تستطلع «الاتحاد» آراء الطرفين للتعرف بدقة إلى ماذا يريد الإعلاميون من إدارات الاتصال الحكومي، وكيف ينظر المسؤولون في هذه الإدارات لهذه القضية؟

يتفق أغلب الإعلاميين على أن مطالبهم من دوائر الاتصال الحكومي، يمكن اختزالها في أمر رئيس، هو ضرورة الحصول على المعلومات بسرعة وشفافية.

فيقول ماجد منير مدير تحرير جريدة الأهرام بجمهورية مصر العربية: «يحتاج الإعلامي إلى الحصول على معلومات من مسؤولي وسائل الاتصال الحكومي تتمير بالصدقية، والموضوعية، والوضوح، بحيث لا تحتاج المعلومات إلى تعديل أو تصحيح، بما يجعل المصدر والصحفي مطمئنين إلى سلامتها».

وقال: «إن أي إعلامي يحتاج إلى سرعة اتصال، وسرعة توفير المعلومة المطلوبة والدقيقة التي تمثل الحقيقة من دون أي تجميل»، مؤكداً أن الإعلامي يحتاج إلى معلومات واقعية تحقق شراكة جيدة بين الطرفين، خاصة في حال وجود أي أزمات أو كوارث، فلا بد من الجهات أن تتعاون بسلاسة وسرعة مع الإعلاميين، حتى لا يتم نشر معلومات غير دقيقة أو مغلوطة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض