• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بعد تقديم موعد الامتحانات لتسبق صفوف النقل

تخمينات «الدروس الملغية» تشغل طلبة «الثاني عشر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 أبريل 2016

دينا جوني، إبراهيم سليم (دبي، أبوظبي)

يترقب مديرو مدارس، وصول آليات التعامل مع قرار معالي وزير التربية والتعليم، حسين الحمادي بتقديم موعد امتحانات الفصل الثالث والأخير، لصفوف الثاني عشر علمي وأدبي، لتسبق جميع صفوف النقل خلال العام الدراسي الجاري، مؤكدين أنه كان على الوزارة إرسال لائحة الدروس المقررة الخاصة بصفوف الثاني عشر منذ اليوم الأول لانتظام الطلبة داخل الصفوف، لعدم ترك الموضوع عرضة للإشاعات بين الطلبة.

وقالوا: تحفل مواقع التواصل الاجتماعي بجملة من التخمينات الخاصة بالدروس التي سيتم إلغاؤها في مختلف المواد الدراسية، ما يشيع جواً غير ملائم مع انطلاق الفصل الثالث، مشيرين إلى أنه تمّ التواصل مع مختلف المعلمين للاستمرار في تنفيذ خطة المقررات الدراسية الصادرة سابقاً كما هي، إلى حين تلقي تعليمات جديدة من الوزارة.

ودعا المديرون، وزارة التربية أن تأخذ بعين الاعتبار جملة من الأمور فيما يتعلق بقرار تقديم الامتحانات، أولها، ألا يتم إلغاء أي من الدروس المبنية على درس سابق غير محذوف، والتواصل مع إدارة التقويم والامتحانات لعدم تمرير أي سؤال من الدروس المحذوفة خلال الامتحانات الفصلية، أو الاختبار القصير الثاني.

وأشاروا إلى أن تلك المطالب مبنية على تجارب سابقة، ففي الفصل الأول على سبيل المثال، تضمنت الورقة الامتحانية الخاصة بالعلوم للصف الحادي عشر سؤالاً من درس محذوف، وقد اعترض آنذاك الطلبة بالفعل، وبعد التواصل مع المسؤولين في الوزارة اعتبروا أن هذا السؤال يعدّ من ضمن ما يسمى بأسئلة التغذية الراجعة، ولفتوا إلى أن المقررات عملية تكاملية، وبالتالي يجب الانتباه إلى طبيعة الدرس المحذوف، أي ألا يكون مكمّلاً أو تابعاً لدرس آخر، لأن ذلك سيخلق فجوة في المهارة التي يحاول المعلم إيصالها للطالب.

وقالوا، إن تعديل المقررات الدراسية عملية معقدة، وبالتالي فإن نجاح قرار معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم مبني على التنسيق الكامل بين إدارات المناهج وقسم الامتحانات، كونهم الجانب الأكثر التصاقاً بالعمل التربوي اليومي في الميدان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض