• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

«جلف كرافت» تدشن «يخت سوبر» العام المقبل

محمد الشعالي: عرض 13 يختا في «دبي العالمي للقوارب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 فبراير 2018

فهد الأميري (دبي)

كشف محمد حسين الشعالي رئيس مجلس إدارة شركة الخليج لصناعة القوارب «جلف كرافت» عن عرض يخت جديد خلال معرض دبي العالمي للقوارب الذي ينطلق اليوم، والمشاركة بـ 13 يختا وقاربا منها يختان جديدان وقاربان جديدان، وأوضح أنه يعمل هذا العام على يخت سوبر كبير 175 قدماً لتدشينه في المعرض العام المقبل 2019، مبينا أنه منذ التأسيس أنتجت الشركة 10 آلاف قارب ونحو 500 يخت، ولا يوجد ميناء في العالم إلا ولها يخت أو قارب في أحد مراسيها.

وقال الشعالي لـ«الاتحاد»: معرض دبي للقوارب منصة رئيسة لتدشين يخوتنا وقواربنا الجديدة وأيضا لدعوة زبائننا وزوارنا وموزعينا في كل أنحاء العالم، ويحضره عدد كبير من العارضين والعاملين في السياحة البحرية بصفة عامة.

قال: هذا العام نعرض أكبر يخت في المعرض إضافة إلى يخوتنا المعتادة، فنعرض 13 يختا وقاربا منها يختان وقاربان جدد، وبصفة عامة كل يخوتنا التي نعرضها جديدة حتى التي سبق عرضها من قبل، فدائما نعرض منتجاتنا من المصنع مباشرة، ونخطط للمعرض الجديد من اليوم التالي لحظة انتهاء المعرض الحالي.

وتابع: السوق بالنسبة لنا في العام 2017 كان مستقرا، لكن الطلب كان أكثر على اليخوت الكبيرة، وكنا نتوقع أن نحقق نموا بين 2% و 3% 2 لكن ظروف المنطقة ورفع تكاليف الإنتاج ووجود الضرائب لم تمكنا من تحقيق ذلك.

وقال الشعالي: التطور في صناعة اليخوت بالنسبة للتقنيات بطيء ليس مثل التطور الحاصل في الموبايل أو الكمبيوتر أو الإنترنت، لأن صناعة اليخوت تطورها مرتبط بالأمن والسلامة، سلامة المركب وسلامة الركاب، لذلك التغيير لا يكون بسهولة ويحتاج إلى وقت، لكن التكنولوجيا تدخل في تطور الأجهزة الملاحية، فمالك اليخت يستطيع أن يديره من على بعد أو من التليفون، ويستطيع متابعته ومراقبته وهو موجود في أي مكان في العالم عن طريق الاتصال عن بعد، وأيضا معالجة أعطاله عن بعد، هذه هي التكنولوجيا التي يمكن إدخالها، وهناك نوع آخر من التكنولوجيا المتطورة والمتعلقة بالأجهزة السمعية والبصرية تقدمت كثيرا، وأيضا المواد المصنع منها جسم اليخت والتي يطلق عليها «فيبر جلاس» بينما هي في حقيقتها مجموعة من المواد، نحتاج لتطويرها أكثر لتكون مثل المادة المصنع منها جسم الطائرة مادة أقوى ووزنها أقل. وأضاف: بالنسبة للمحركات هناك محاولات للتحول إلى الطاقة الكهربائية أو الشمسية، ولكن لا زالت تحت التجربة وتقوم بها شركات متخصصة، فاليخت يحتاج إلى قوة طاقة كبيرة وبالطبع هذه الطاقة الكبيرة غير متوفرة في السولار.

وقال الشعالي: نحن نعمل على يخت سوبر كبير 175 قدما نتمنى أن يتم تدشينه في افتتاح معرض دبي للقوارب في العام المقبل2019.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا