• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لتعزيز أمن واستقرار دول التعاون

«التحقيقات والمباحث» الخليجي يناقش تحديات مواجهة الجريمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

بدأت أمس، في أبوظبي أعمال الاجتماع الـ 31 للمديرين العامين للتحقيقات والمباحث الجنائية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، لتبادل الخبرات والمعلومات والتجارب والمعارف وتوحيد الخطط والجهود لتعزيز أمن واستقرار دول المجلس.

ويناقش الاجتماع الذي يرأسه اللواء علي بن حسين آل هادي رئيس وفد المملكة العربية السعودية، الجريمة بأشكالها وصورها كافة، ومواجهتها لتحقيق الأمن والاستقرار.

وأعرب العميد حمد عجلان العميمي مدير عام الشرطة الجنائية الاتحادية بوزارة الداخلية، رئيس الوفد الإماراتي، في كلمة في الافتتاح، عن أمله بأن يسهم الاجتماع بشكل فعال في تعزيز مسيرة التعاون والتنسيق الأمني بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية لما فيه صالح شعوب دول المجلس، في إطار ما يجمع بين دولنا وشعوبنا من وحدة الهدف والمصير.

وقال إن هذا الاجتماع، يأتي استمراراً واستكمالاً لمسيرة التعاون الأمني الخليجي المشترك، وتنفيذاً لقرارات أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الحريصين على دعم وتعزيز التعاون الأمني بين دول المجلس، تحقيقاً لأمن واستقرار المنطقة، لافتاً إلى أن هذا الاجتماع يعد ضمن سلسلة الاجتماعات الأمنية بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية. وشكر اللواء علي بن حسين آل هادي رئيس وفد المملكة العربية السعودية، رئيس الاجتماع، المسؤولين في دولة الإمارات العربية المتحدة على كرم الضيافة وحفاوة الاستقبال، وحرصها على توفير كل ما من شأنه تعزيز التعاون الأمني الخليجي.

بعد ذلك بدأت أعمال الاجتماع، حيث عقدت جلسة العمل الأولى، وتم خلالها مناقشة قرارات الاجتماع الرابع والثلاثين لأصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية بدول المجلس، في مجال التحقيقات والمباحث الجنائية.

كما ناقش المجتمعون عددا من الموضوعات المتعلقة بتفعيل جهاز الشرطة الخليجية من خلال تأسيس قواعد البيانات والمعلومات الجنائية التابعة للجهاز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض