• الثلاثاء 04 جمادى الآخرة 1439هـ - 20 فبراير 2018م

حققت نجاحات في الإعداد وطرحت برامج تناسب قدرات الدارسين

مراكز «الداخلية» للتأهيل توفر فرصاً لدمج المعاقين بالمجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 فبراير 2013

فاطمة المطوع (العين) - أشاد الدارسون والدارسات بمراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل المعاقين بالعين بالاهتمام الكبير الذي يوليه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لدعم وتطوير الانشطة والبرامج التدريبية بمراكز وزارة الداخلية وتوفير الفرص التدريبية والوظيفية المناسبة للمعاقين لدمجهم بمجتمعهم بالشكل المناسب.

وأشاروا إلى أن الدورات التدريبية المتطورة بمراكز الداخلية تم إعدادها على أحدث الأنظمة العالمية لتأهيل المعاقين بما يتناسب مع إمكاناتهم وطموحاتهم .

وأكد عدد من الدارسين على أن الدورات التدريبية المختلفة ركزت على تدريب المعاقين وتأهيلهم من خلال الدورات المهنية للدارسين والدارسات بما يتناسب مع متطلباتهم ورغباتهم، إضافة الى توفير العديد من الفرص الوظيفية المناسبة للمعاقين في مختلف المجالات وذلك للمساهمة في تشجيعهم على المشاركة في خدمة المجتمع ولكي يصبحوا عناصر فاعلة تسهم في عملية بناء الوطن .

إلى جانب تفعيل دورهم بالمجتمع من خلال المشاركة الايجابية للمعاقين في عمليات التطوير والبناء بالمجتمع.

وأشار ناصر بن عزيز الشريفي مدير مراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل المعاقين الى أن الدورات التدريبية بمراكز الداخلية تشهد اقبالا من جانب الجميع وذلك لتأهيلهم على أحدث البرامج التدريبية إضافة الى تنمية قدراتهم من خلال الانشطة المتعددة وذلك لإعدادهم الأعداد الأمثل لتحمل مسؤولياتهم تجاه المجتمع وتوفير الفرص العديدة لدمجهم بالمجتمع وذلك بدعم وتوجيه من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

ودعا مدير مراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل المعاقين كافة المؤسسات الحكومية والخاصة لتحمل مسؤولياتها تجاه خريجي مراكز وزارة الداخلية بتوفير العديد من الفرص الوظيفية المناسبة لهم انطلاقا من أهمية التكافل الاجتماعي ودعم هذه الشريحة الهامة ودمجها في المجتمع .

من جانبهم أشاد الأهالي بالدور التربوي الهام الذي تقوم به مراكز وزارة الداخلية لتأهيل وتشغيل المعاقين لتأهيل وإعداد المعاقين للمشاركة في خدمة الوطن.

وأكد كل من سلطان علي ومبارك أحمد أولياء أمور أن مراكز وزارة الداخلية حققت نجاحات في دمج المعاقين بالمجتمع وتوفير فرص العمل المناسبة للجميع وذلك بعد تدريبهم وتأهيلهم من خلال البرامج التدريبية المتعددة والتي تم إعدادها حسب احتياجات المعاقين وقدراتهم.

وأشارت مريم احمد وميثاء خليفة إلى أن الدورات التدريبية بالمراكز ساهمت في توفير الفرص المهنية للمعاقين لمساعدتهم على تخطي كافة الصعوبات والمشاركة في خدمة المجتمع بدعم واهتمام من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا