• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

استقبل رئيسة الوطني الاتحادي وأشاد بمساندة الدولة لمصر

بابا الإسكندرية: الإمارات نموذج للتسامح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 أبريل 2016

القاهرة (وام)

أشاد البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية بدور دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في ترسيخ مفاهيم سياسة التسامح الديني والتآخي بين الأديان، والعمل على نشر قيم المحبة والسلام في ربوع المنطقة العربية والعالم، مؤكداً أن مساندة الإمارات لمصر تأتي استمراراً للعلاقات التاريخية المتينة التي تجمع البلدين، حيث تستكمل قيادة دولة الإمارات الرشيدة المشوار الذي بدأه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مع مصر.

جاء ذلك خلال استقباله معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، والوفد المرافق لها يوم أمس بالمقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية في جمهورية مصر العربية.

حضر المقابلة وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية المشارك في المؤتمر الـ 23 للاتحاد البرلماني العربي، كل من أحمد يوسف النعيمي، وعائشة راشد ليتيـم، وأحمــد محمـد الحمودي، وخلفان عبدالله بن يوخه، وناعمة عبدالله الشرهان أعضاء المجلس، والدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام للمجلس.

ونقلت معالي الدكتورة أمل القبيسي إلى البابا تواضروس الثاني في بداية اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وشعب الإمارات.

وتقدم البابا تواضروس الثاني بأسمى آيات الشكر والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للجهود الحثيثة التي تبذلها دولة الإمارات لتحقيق المساواة والتآخي بين أبناء الأديان كافة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا