• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الأردن والسعودية يحذران إيران من استمرارها بنهجها المعمق للصراعات في المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 أبريل 2016

جمال إبراهيم (العقبة)

رفض العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد السعودي النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع: «سياسة التدخل التي تنتهجها إيران في المنطقة، والتي تشعل الفتن الطائفية وتنمي الإرهاب». وحذرا إيران من «استمرار نهجها الحالي الذي يعمق النزاعات والصراعات في المنطقة ويستهدف استقرارها». جاء ذلك أمس في مدينة العقبة «جنوب الأردن» خلال استقبال الملك عبد الله الثاني صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع. وشدد الجانبان وفقاً لبيان مشترك صدر عن الديوان الملكي بعمّان: «على أهمية السعي لتعزيز التعاون القائم في المجال الأمني ومكافحة الإرهاب والتطرف، مجددين إدانتهما للأعمال الإرهابية التي تعرضت لها العديد من الدول». وأكدا: «أهمية المشاركة في الجهود الدولية القائمة في مجال مكافحة الإرهاب من خلال التحالف الدولي والتحالف العسكري».

وعبر الجانبان عن أهمية تعزيز التشاور السياسي بين البلدين تجاه القضايا والأزمات الإقليمية، مشددين على أهمية الأخذ بخيار الحل السياسي لها، وعلى أهمية المحافظة على وحدة أراضي دول المنطقة وسيادتها واستقرارها، ورفض التدخل في شؤونها الداخلية. وقد شدد الجانبان على أهمية السعي لتعزيز التعاون القائم في المجال الأمني ومكافحة الإرهاب والتطرف، مجددين إدانتهما للأعمال الإرهابية التي تعرضت لها العديد من الدول.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا