• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

عاهل الأردن: القمة العربية فرصة لوحدة الصف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 مارس 2017

جمال إبراهيم (عمّان)

اعتبر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أن انعقاد القمة العربية في عمان نهاية الشهر الجاري في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها المنطقة يشكل فرصة لتعزيز وحدة الصف العربي وبلورة رؤى مشتركة، لتجاوز الأزمات في المنطقة. جاء ذلك خلال استقباله وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في قصر الحسينية في عمان أمس.

وأكد العاهل الأردني أهمية تنسيق المواقف حيال مختلف القضايا الإقليمية، وضرورة بذل الجهود لترسيخ ومأسسة العمل العربي المشترك. وتم خلال اللقاء استعراض العلاقات بين البلدين وسبل تطويرها بما يخدم مصالحهما المشتركة.

ونقل الوزير القطري إلى الملك تحيات أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وحرصه على النهوض بمستوى العلاقات بين البلدين في المجالات كافة.

في السياق ذاته، أكد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أن الأردن يعمل لأن تكون القمة العربية، منبراً لإطلاق عمل عربي مؤسساتي يزيد من قدرة الأمة العربية على حل الأزمات، ويساعد على فتح آفاق جديدة للتعاون العربي المثمر.

وخلال لقاء منفصل بين الصفدي ونظيره القطري، أكد الوزيران أهمية تطوير العلاقات الثنائية، وزيادة التعاون في جميع المجالات بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين. كما تم استعراض آخر المستجدات المرتبطة بالقضية الفلسطينية والأزمة السورية والحرب على الإرهاب، إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية الأخرى.

واتفق الوزيران على ضرورة استمرار التنسيق والتشاور بينهما بما يسهم في حل الأزمات الإقليمية، ويضمن الأمن والاستقرار في المنطقة.