"أسمن رجل في العالم" يخسر ثلثي وزنه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 يناير 2013

يو بي آي

خسر البريطاني الحائز سابقاً على لقب "أسمن رجل في العالم" ثلثي وزنه، بعد أن كان يزن نحو نصف طن، وهو الآن بحاجة إلى جراحة لإزالة 50 كيلوجراماً من الجلد الزائد، وفق ما ذكرته وسائل إعلام بريطانية.

وأشارت المصادر إلى أن ساعي البريد، بول مايسون (52 عسنة)، الحائز سابقاً على لقب "أسمن رجل في العالم" تمكّن من خسارة 285 كيلوجراماً من وزنه، بعد أن كان يزن 444 كليوجراماً.

وأشارت إلى أن مايسون، الذي اضطرّ عمّال الإطفاء إلى تحطيم واجهة منزله ليتمكنوا من نقله إلى المستشفى بواسطة رافعة شوكة، بحاجة إلى جراحة لإزالة 50 كيلوجراماً من الجلد الزائد الناجم عن خسارة هذا القدر من الوزن.

من جهته، أعرب مايسون، من مدينة إيبسويتش بمقاطعة سوفولك، الذي أجرى منذ عامين جراحة لعلاج السمنة، عن رغبته الكبيرة بخسارة المزيد من الوزن، غير أنه أشار إلى أن هيئة الخدمات الصحية الوطنية قالت إنه لا يمكنه إجراء جراحة أخرى قبل استقرار وزنه، أي قبل مضي عامين على الأقل.

ولفت إلى أن "كلام الهيئة صحيح، غير أنه ينطبق فقط على الأشخاص الذين لا حاجة لهم لخسارة هذا المقدار من الوزن"، مضيفا "أنني بحاجة لإجراء جراحة الآن، وأخرى في غضون 4 أو 5 سنوات".

وأكّد مايسون أن الجلد الزائد يعيقه من السير الذي يساعده على خسارة المزيد من الوزن. ويذكر أن مايسون يكتب في الوقت الحالي كتاباً عن تجربته يركز فيه على اضطرابات الطعام.

وكان مايسون حاز على لقب "أسمن رجل في العالم" في أكتوبر 2009، وخضع لجراحة لعلاج السمنة في فبراير 2010، بعد أن حذّره أطباءه من أن وزنه الزائد سيتسبب بمقتله.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل من المعقول مشاركة "الحوثيين" في حكم اليمن؟!

نعم
لا
لا أدري