• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بمشاركة 22 بيطرياً

«البيئة»: ورشة للتفتيش على محلات الطيور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يناير 2016

دبي (الاتحاد)

نظمت وزارة البيئة والمياه في ديوانها بأبوظبي ورشة عمل حول التشريعات الاتحادية الخاصة بالتفتيش على أسواق ومحلات الطيور والحيوانات، بحضور 22 طبيباً بيطرياً عاملاً في بلديات إمارة أبوظبي، بهدف المحافظة على سلامة المجتمع والغذاء المتداول والثروة الحيوانية المحلية.

وأشار المهندس سيف الشرع، وكيل الوزارة المساعد لقطاع التدقيق الخارجي، للجهود المبذولة من قبل الدولة، ودعمها الدائم والمستمر للجهود الدولية الحثيثة في سبيل مكافحة الاتجار الدولي بالطيور والحيوانات المهددة بالانقراض، وذلك من خلال وضع التشريعات المنظمة لاستيراد الطيور والحيوانات ويشمل ذلك الحيوانات المهددة بالانقراض من خارج الدولة، ورفع وتطوير قدرات الكوادر البشرية العاملة في المنافذ الجوية والبرية والبحرية في مجالات الكشف على الشحنات الحيوانية الواردة والعابرة للدولة، بالإضافة إلى الاهتمام باشتراطات الرفق بالحيوان في مراكز الحجر الزراعي والبيطري التي تديرها الوزارة بالمنافذ الحدودية ويظهر ذلك في عمليات الرقابة المستمرة على الأسواق المحلية، وذلك استكمالاً للجهود المبذولة في المنافذ الحدودية التي تديرها الكوادر العاملة في عمليات فحص الحيوانات الواردة والتدقيق والمختبرات.

وأوضح أن الوزارة بصدد عقد ورش عمل أخرى لجميع السلطات المحلية في كل إمارات الدولة، وأن تنظيم هذه الورش يأتي ضمن مستهدفات الوزارة لتأهيل الكوادر البشرية بالسلطات المحلية العاملة في مجال التفتيش والرقابة، وذلك عبر تدريبها على تطبيق التشريعات والقرارات التنظيمية الاتحادية ذات العلاقة باختصاصات الوزارة وبالأخص التشريعات المتعلقة بالرفق بالحيوان وتنظيم ومراقبة الاتجار الدولي بالحيوانات المهددة بالانقراض، مشيراً إلى أن الوزارة تحرص دائماً على وضع السياسات وتطوير التشريعات وضمان تطبيقها بالتنسيق والتعاون مع كل الشركاء في الدولة باعتبار أن المحافظة على البيئة هو واجب وطني ومن أولويات رؤية الإمارات 2021.

وتطرقت الورشة للقوانين واللوائح والتشريعات والقرارات المتعلقة بحماية الثروة الحيوانية، وكما تم التعريف بالتشريعات والقرارات الخاصة بالرفق بالحيوان وتنظيم ومراقبة الاتجار الدولي بالحيوانات المهددة بالانقراض، بالإضافة إلى عرض آلية متابعة أسواق ومحلات الطيور والحيوانات لتطبيق هذه التشريعات والقوانين من خلال الزيارات الميدانية، وعرض نماذج من طيور وحيوانات السايتس، وتم أيضاً توزيع دليل تعريفي خاص بأهم أنواع الطيور والحيوانات المهددة بالانقراض.

وأكّد على أهمية بذل المزيد من الجهود في هذا المجال مثمناً جهود كل السلطات المحلية المعنية بحماية الثروة الحيوانية وتنميتها، إذ تحرص الوزارة على التعاون والتنسيق مع كل السلطات والهيئات الحكومية المحلية المختصة باعتبارهم شركاء إستراتيجيين في تحقيق الاستدامة البيئية ومواكبة التوجه الحكومي نحو ضمان بيئة مستدامة وبنية تحتية متكاملة في إطار أجندة دولة الإمارات 2021.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض