• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

حدائق الإمارات تعيد الفرح إلى سكان عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 09 مارس 2017

عدن (الاتحاد)

أشادت السلطات المحلية في عدن بالجهود المتواصلة التي تبذلها الإمارات العربية المتحدة في تقديم العون والمساعدة لإعادة الأمل وتطبيع الأوضاع عبر جملة المشاريع التنموية التي تتبناها في مختلف القطاعات الخدمية المرتبطة بحياة المدنيين منذ تحرير المدينة من سيطرة مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في منتصف يوليو 2015.

وتجري حاليا الأعمال النهائية لإنجاز مشروع إنشاء وتجهيز حديقة مدينة الشعب في مديرية البريقة غرب عدن بدعم وتمويل من هيئة الهلال الأحمر الإماراتية التي تبنت أيضا مشروع تأهيل كورنيش كود النمر في ساحل المديرية خلال الفترة المقبلة. وأطلع وكيل محافظة عدن لشؤون المديريات عبدالرحمن شيخ عبدالرحمن على الأعمال النهائية في حديقة مدينة الشعب، وأشار إلى أن افتتاحها سيتم خلال الأيام المقبلة عقب الانتهاء من وضع اللمسات النهائية، مشيدا بسرعة إنجازها في وقت قياسي واستغلال المساحات الشاغرة من أجل إقامة مثل هذا المتنفسات العامة التي تدخل الفرحة والسعادة في قلوب المدنيين.

وأكد عبدالرحمن أهمية تنفيذ هذه المشروعات التي ترسم البسمة على وجوه أبناء عدن وتخفف عنهم آثار الحرب، مشيرا إلى أن إنشاء الحديقة جاء عقب تأهيل سلسلة من الحدائق في مديريات حظيت بذات الاهتمام والرعاية من قبل الأشقاء في الإمارات. وقال إن إنجاز مثل هذه المشاريع الخدمية ليس بجديد على الإمارات التي قدمت وتقدم الكثير من أجل إعادة الأمل وتطبيع الحياة للتخفيف من معاناة الأهالي جراء الحرب العبثية من قبل الانقلابيين. فيما أشار مدير عام البريقة هاني اليزيدي إلى أن مشروع الحديقة يأتي ضمن جملة مشاريع تنموية تبنتها الإمارات عبر هيئة الهلال الأحمر، وتشمل عدة مجالات وقطاعات تنموية تسهم بشكل كبير في إعادة الأمل للمدنيين ومحو آثار الحرب.

وتشمل أعمال تأهيل الحدائق تجهيز المساحات بصورة جديدة وتشجيرها وأعمال الطلاء والإنارة والخدمات العامة وإضافة الألعاب المتنوعة للأطفال. وأكد مسؤولون في إدارة الحدائق أن الجهود متواصلة من قبل الإمارات لتأهيل وصيانة الحدائق والمتنفسات العامة في عدن وإيجاد مساحات آمنة للأسر لقضاء إجازات ممتعة بصحبة أطفالهم.