• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بالتعاون مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا

معهد مصدر يكشف تصميم المدينة الأكثر برودة واستدامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 أبريل 2016

أبوظبي (وام)

كشف معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا - الجامعة البحثية المستقلة للدراسات العليا التي تركز على تقنيات الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة - عن تطوير نظام جديد بالتعاون مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا يمكن أن يلعب دوراً فاعلاً في دعم الجهود الرامية إلى تطوير بنية تحتية مستدامة في أبوظبي.

وتمثل المدن المستدامة أحد المواضيع المهمة التي سيتم تسليط الضوء عليها من قبل العديد من الخبراء والمطورين والمستثمرين والمسؤولين الحكوميين خلال انعقاد النسخة العاشرة من معرض سيتي سكيب أبوظبي.

وسعياً وراء تعزيز الاستدامة على مستوى مدينة أبوظبي، قام فريق يضم باحثين من معهد مصدر ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بتطوير نموذج مناخي حضري دقيق وثلاثي الأبعاد يغطي منطقة وسط مدينة أبوظبي. ويهدف هذا النموذج المبتكر إلى توفير معلومات قيّمة تساعد خبراء التخطيط العمراني على اتباع الطرق المثلى المتعلقة بتخطيط الشوارع وتحديد ارتفاع واتجاه المباني وتصميم المنتزهات، وحتى اختيار مواد البناء، بما يسهم في خفض درجة حرارة المدينة.

وقال الدكتور ستيف غريفيث، نائب الرئيس للأبحاث في معهد مصدر: «سيساعد النموذج المناخي الدقيق الذي طوره باحثون من المعهدين إلى جانب التقنيات الحديثة الخاصة بتصميم المباني الذكية، في تطوير بيئة عمرانية عالية الكفاءة في أبوظبي، ولا شك أن ذلك يسهم بشكل كبير في تعزيز صحة وإنتاجية الأشخاص داخل المباني وخارجها»، مؤكداً أن استخدام النموذج المناخي الجديد على نحو فعال من شأنه المساهمة في خفض درجة حرارة مدينة أبوظبي، ما ينعكس إيجاباً على رفع مستويات الإنتاجية، وتعزيز السلامة الصحية لسكان المدينة.

ويقوم النموذج المناخي ثلاثي الأبعاد بعرض العملية المعقدة لانتشار الحرارة بين المباني في منطقة وسط مدينة أبوظبي، وذلك من خلال معالجة برمجية تعتمد على مجموعة من البيانات المتعلقة بمناخ أبوظبي وخصائص المباني والبنية الجغرافية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا