• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الأمم المتحدة تدعو لإعادة الشرعية و«الجامعة» تحذر من تزايد العنف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 فبراير 2015

عواصم (وكالات)

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، أمس، إلى إعادة شرعية الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي الذي استقال بعد اقتحام المتمردين الحوثيين القصور الرئاسية في صنعاء أواخر يناير.

وقال بان كي مون في مؤتمر صحفي عقده في الرياض، إن الوضع في اليمن «يتدهور بشكل خطير جداً مع سيطرة الحوثيين على السلطة وتسببهم بفراغ في السلطة». وأضاف أن الحوثيين والرئيس السابق علي عبدالله صالح يقوضون المرحلة الانتقالية في اليمن.

ودعا الأطراف السياسية كافة في اليمن للعودة إلى الحوار برعاية مبعوثه الخاص جمال بن عمر لإيجاد حل سياسي سلمي للخروج من الأزمة الحالية، مؤكداً أن التطورات اليمنية كانت ضمن مباحثاته التي أجراها في الرياض مع خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وأمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية، عبداللطيف الزياني.

وقال: «تحدثنا عن الوضع في اليمن، وأطلعت الملك سلمان على جهود بن عمر، الذي يعمل بصورة وثيقة مع السعودية ودول مجلس التعاون وأعضاء مجلس الأمن».

من جانبه، أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، رفضه «انقلاب» الحوثيين على «الشرعية الدستورية في اليمن»، محذراً من تزايد أعمال العنف في هذا البلد. ودعا العربي في بيان صدر أمس إلى «ضرورة احترام الشرعية في اليمن»، وطالب بالإفراج الفوري عن الرئيس عبد ربه منصور هادي، ورئيس حكومته خالد بحاح، وكبار المسؤولين اليمنيين، ورفع الإقامة الجبرية المفروضة عليهم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا