• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مشاركون في ملتقى الاستثمار:

الإمـارات تتجاوز أزمة النفط وتحصد ثـمـار التنــويـع الاقتصادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 أبريل 2016

حسام عبد النبي (دبي)

قال مشاركون في أعمال الدورة السادسة من ملتقى الاستثمار السنوي، إن الاقتصاد الإماراتي والشركات العاملة في الإمارات ليست بمعزل عن التأثر سلباً بالتراجع الذي حدث في أسعار النفط نظراً لأنها تعمل ضمن منظومة عالمية، بيد أنهم أكدوا أن استراتيجية التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة التي طبقتها دولة الإمارات قبل سنوات أدت إلى ترسيخ دعائم الاقتصاد المتنوع الذي تمتاز به الإمارات بعدما أصبح 70% من الاقتصاد المحلي غير معتمد على النفط.

وشددوا على أهمية التركيز على الأهداف البعيدة المدى وتواصل العمل على جذب الاستثمارات الأجنبية باعتبارها ضرورة لتطور قطاعات عدة تدعم العملية الاستثمارية في الدولة.

وأشاروا إلى أن دولة الإمارات تحصد اليوم ثمار الرؤية الحكيمة لقيادة الدولة والتي تضمنت استراتيجية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة تتيح العديد من الفرص لترسيخ دعائم الاقتصاد المتنوع، لافتين إلى أن التوجه نحو إضافة قطاعات اقتصادية جديدة، وتعزيز كفاءة وإنتاجية القطاعات الحالية، يسهم في بناء مقومات النمو المستدام.

وقال عارف أميري، الرئيس التنفيذي، لسلطة مركز دبي المالي العالمي، إن المركز يعمل ضمن منظومة اقتصادية عالمية، ولذا فهو ليس بمعزل عما يؤثر علي تلك المنظومة العالمية، بيد أنه أكد أن استراتيجية المركز تركز على الأهداف البعيدة المدى خصوصاً بعد أن أثبت المركز خلال السنوات الماضية قدرته على استقطاب الشركات العالمية، وكذا نجاحه في الارتقاء من مكانته كمركز مالي رائد إقليمياً إلى وجهة عالمية للشركات الطامحة إلى النمو المستدام خاصة بعد إطلاق استراتيجية الممر الجنوبي الجنوبي الذي يعد بفرص استثمارية متنوعة تعتبر أقل تأثرا بتقلبات أسعار النفط.

وأكد أميري، إن مرحلة اقتصاد ما بعد النفط التي رسمتها القيادة الحكيمة لدولة الإمارات واستراتيجية التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة تتيح العديد من الفرص لترسيخ دعائم الاقتصاد المتنوع الذي تمتاز به الإمارات بعدما أصبح 70% من الاقتصاد المحلي غير معتمد على النفط، ما يسهل على الدولة قيادة مسيرة النمو المستدام في أكثر من قطاع والارتقاء بمزاياها التنافسية كبيئة محفزة للاستثمار، لافتاً إلى أن التوجه نحو إضافة قطاعات اقتصادية جديدة، وتعزيز كفاءة وإنتاجية القطاعات الحالية، يسهم في بناء مقومات النمو المستدام خاصة مع التركيز على إعداد جيل جديد من المهارات والكفاءات الوطنية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا