• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

التقى سلام وأعضاء مجلس الشيوخ الأميركي وعدداً من وزراء الخارجية وكبار المسؤولين في ميونيخ

عبدالله بن زايد: الإمارات تدعم جهود مكافحة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 فبراير 2015

ميونيخ (وام) أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، أمس، دعم دولة الإمارات للجهود الحالية الرامية إلى مكافحة الإرهاب والتطرف في المنطقة والعالم، مشدداً على ضرورة استعادة الأمن في المنطقة برمتها، وتوحيد الجهود لمواجهة الإرهاب. ونوه سموه، خلال لقائه، وفداً من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي برئاسة السيناتور جون ماكين، رئيس لجنة الخدمات المسلحة بالمجلس في ميونيخ، بما تشهده العلاقة بين البلدين من تعاون وتبادل للزيارات على أعلى المستويات، والشراكة الاستراتيجية التي شملت جميع المجالات والاتفاقيات الثنائية في معظم الميادين، والمواقف المتشابهة إزاء قضايا المنطقة والعالم. وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأميركية، وبحث فرص السلام وترسيخ الاستقرار، ودفع جهود التنمية في منطقة الشرق الأوسط. وتبادل سموه مع أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي، وجهات النظر حول آخر التطورات والمستجدات على الساحة الدولية والإقليمية، واستعراض المبادرات والجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار والسلام في المنطقة، وأهمية التعاون المشترك بين البلدين في مكافحة الإرهاب، وتعزيز فرص السلام وترسيخ الاستقرار، ودفع جهود التنمية في منطقة الشرق الأوسط. والتقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أمس الأول، عدداً من وزراء الخارجية وكبار المسؤولين المشاركين في مؤتمر ميونيخ للأمن. فقد التقى سموه، كلاً على حدة، دولة تمام سلام رئيس الوزراء اللبناني، ومعالي بيرت كوندرز وزير خارجية هولندا، ومعالي ستيفان دي ميتوسورا المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، ومعالي فيدريكا موجيريني الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، ومعالي سباستيان كورتس وزير خارجية النمسا. وتم خلال اللقاءات، بحث عدد من مجالات التعاون الثنائية، وسبل تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة، إضافة إلى استعراض أبرز الموضوعات المدرجة على جدول أعمال المؤتمر، وتبادل وجهات النظر حول آخر المستجدات والتطورات الإقليمية والدولية الراهنة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا