• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

200 مجند في الخدمة الوطنية تنافسوا في مسابقة البندقية «إم 16»

1031 شخصاً يشاركون في مسابقات «الوحدات المساندة للرماية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 فبراير 2015

محمد الأمين (أبوظبي)

محمد الأمين (أبوظبي)

استقطب مهرجان الوحدات المساندة الثالث للرماية، برعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في يومه الثاني مئات الزوار إلى المهرجان من طلبة المدارس، بالإضافة إلى المشاركين في مسابقات المهرجان. وقالت لجنة الإحصاء والتسجيل في المهرجان، إن عدد المشاركين في المسابقات بلغ 1031 شخصاً في حين بلغ عدد الزوار في اليوم الثاني 2209 منهم 1225 رجالا و264 نساء والبقية من طلبة مدارس وزارة التربية والتعليم. كما شارك أمس 200 مجند من الدفعة الأولى للخدمة الوطنية في مسابقة الرماية بالبندقية «إم 16»، ضمن الفعاليات المصاحبة للمهرجان. وتأتي مشاركة مجندي الخدمة الوطنية والاحتياطية في مهرجان الرماية كخطوة تطبيقية لما تم تدريبهم عليه لمختلف أسلحة الرماية العسكرية الخفيفة، كما تعد مشاركتهم في هذه المسابقات نوعاً من التحفيز والمبادرة للتفاعل مع أجواء حماسية تتخللها جوائز تكريمية.

واطلع الطلاب والزوار والمشركون على المعرض المصاحب لفعاليات المهرجان، الذي يعرض فيه عدد من الشركات المتخصصة في مجال الإنتاج العسكري منها شركة توازن الوطنية، بالإضافة إلى 40 شركة اخرى.

التسجيل من خلال بطاقة الهوية

قال العميد الركن سيف علي الظاهري رئيس لجنة التسجيل والإحصاء في القوات المساندة، إن لجنة التسجيل والإحصاء تعمل على مرحلتين، المرحلة الأولى تسجيل الرماة وإعداد الكشوف ولأول مرة يتم استخدام بطاقة الهوية كوثيقة أساسية في التسجيل للمواطنين والمواطنات فقط، ويتم خلالها تسجيل رماة البندقية والمسدس والسكوتن، وهناك شروط يجب أن يتبعها الرماة.

وأوضح الظاهري، أن اللجنة تباشر التسجيل منذ الساعة 7 صباحاً وحتى 4 مساءً، مشيراً إلى أن المرحلة الثانية تكمن في تسجيل إصابات الرماة على الهدف، وفرزها وتسليمها إلى لجنة الرماة، وعرضها للجماهير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض