• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

افتتاحية

زايد راسخ في القلوب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 فبراير 2018

تزهو أبوظبي مساء اليوم وتفخر بتدشين وجهة وطنية جديدة، هي «صرح زايد المؤسس». ونحن نحتفي بمئوية القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في العام الذي تقرر أن يكون عام زايد، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله.

الصرح الجديد يؤكد حقائق عدة في ارتباطنا بالمؤسس، وفي مقدمتها المكانة التي يحظى بها الراحل الكبير في قلوب أبناء شعبه وشعوب العالم، والتي تزداد رسوخاً.. هو رسوخ البصمات الخالدة التي يخلدها التاريخ للرجال العظماء الذين تَرَكُوا مآثر عظيمة وسيراً عطرة جليلة على صفحات التاريخ الذي يروي للأجيال بكل فخر وإجلال قصة زايد وأعمال زايد التي بدأت حلماً على كثبان الرمال، وتجلت شواهد ومنجزات أسعدت شعب الإمارات، وأبهرت الإنسانية قاطبة.

يؤكد الصرح دلالة رمزية عظيمة من دلائل الوفاء لزايد ونهجه ورؤيته الثاقبة التي جعلت من حرص قيادتنا الحكيمة عليها بوصلة للعمل تسترشد بها للمستقبل. وحققت بها ومعها هذه المكانة الرفيعة للإمارات بين الأمم.

لقد جعل نهج زايد من الإمارات نقطة تواصل وإشعاع حضاري فريد بين شعوب ودول العالم، وصنع أنموذجاً للتعايش والتسامح والبناء الوطني الملهم، حيث الأولوية المطلقة للإنسان وسعادته ورخائه وتقدمه وازدهاره.

صرح زايد المؤسس عنوان وملتقى للحب والوفاء، والالتزام بنهج زايد، فهنيئاً للإمارات عهد يتجدد للوفاء الدائم لزايد ونهج زايد.

الاتحاد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا