• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأنظار تتجه إلى كوالالمبور اليوم

12 منتخباً تترقب قرعة الدور الحاسم لتصفيــــات المونديال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 أبريل 2016

معتصم عبدالله (دبي)

تتجه الأنظار في الساعة الثانية عشرة والنصف ظهر اليوم، إلى العاصمة الماليزية كوالالمبور، والتي تحتضن قرعة الدور الثالث «الحاسم» لتصفيات القارة الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم «روسيا 2018»، ويتنافس منتخبنا الذي عبر عبر بوابة أفضل الثواني، بجانب السعودية، قطر إيران، اليابان، تايلاند، كوريا الجنوبية، أوزبكستان، العراق، سوريا، والصين، على مدار عام كامل، بداية من سبتمبر المقبل وحتى 5 سبتمبر 2017 على أربع بطاقات ونصف بطاقة، مؤهلة إلى نهائيات كأس العالم المقبلة.

وتوزع المنتخبات المشاركة في الدور الحاسم على مجموعتين تلعب مبارياتها بنظام الذهاب والإياب، بحيث يخوض كل منتخب 10 مباريات، ويتأهل أول وثاني كل مجموعة إلى مونديال «روسيا 2018» بصورة مباشرة، فيما يلعب صاحبا المركز الثالث في المجموعتين في الدور الرابع، والذي يقام بنظام الذهاب والإياب من مباراتين في أكتوبر 2017، على أن يتأهل الفائز لمواجهة المتأهل من اتحاد الكونكاكاف في مباراتين أيضاً، بنظام الذهاب والإياب في نوفمبر 2017، ليظفر الفائز ببطاقة التأهل إلى «المونديال».

واعتمد الاتحاد الآسيوي تصنيف الاتحاد الدولي «الفيفا» لشهر أبريل الحالي، ليكون أساساً لعملية القرعة التي تُسحب اليوم، ووضع تراجع الترتيب أربعة مراكز واحتلاله المرتبة 68 عالمياً والسابع آسيوياً في تصنيف «الفيفا»، منتخبنا في المستوى الرابع للقرعة، بجانب الصين التي احتلت المركز 81 عالمياً والثامن آسيوياً.

وسيكون المنتخب الإيراني صاحب الصدارة الآسيوية على مستوى التصنيف «42 عالمياً» على رأس المجموعة الأولى، فيما تتزعم أستراليا «50 عالمياً» المجموعة الثانية، وضم المستوى الثاني كوريا الجنوبية «56» واليابان «57»، وجاء منتخبا السعودية «60» وأوزبكستان «66» في المستوى الثالث، وقطر «83»، العراق «105» في المستوى الخامس، وسوريا «110» وتايلاند «119» في المستوى السادس.

ويتجنب منتخبنا حسب التصنيف مواجهة نظيره المنتخب الصيني، فيما سيواجه إيران أو أستراليا في المجموعة الأولى أو الثانية، وتبدو الاحتمالات مفتوحة أمام وقوع «الأبيض» في مجموعة صعبة مثل «إيران، كوريا الجنوبية، السعودية، قطر، سوريا»، أو «أستراليا، كوريا الجنوبية، السعودية، قطر، سوريا»، وأخرى متوازنة، مثل «إيران، اليابان، أوزبكستان، العراق، تايلاند» أو «أستراليا، اليابان، أوزبكستان، العراق، تايلاند»، بجانب بقية الاحتمالات المتعددة للقرعة، ويستهل منتخبنا مشواره في الدور الحاسم خارج قواعده مواجهة كوريا الجنوبية أو اليابان في الأول من سبتمبر المقبل، على أن يخوض مباراته الأخيرة في 5 سبتمبر 2017 أمام قطر أو العراق.

وأعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مشاركة الثنائي السعودي سامي الجابر والكوري الجنوبي بارك جي سونج اللذين سبق لهما المشاركة في نهائيات كأس العالم أكثر من مرة، في مراسم سحب قرعة الدور الثالث للتصفيات، حيث يوجد الثنائي على منصة سحب القرعة، إلى جانب داتو ويندسور جون الأمين العام للاتحاد الآسيوي، وقال ويندسور: سعداء بوجود هذين السفيرين المتميزين لكرة القدم الآسيوية في القرعة الحاسمة، سامي وجي سونح أسهما في صنع التاريخ خلال النسخ السابقة من بطولة كأس العالم.

وتنطلق مباريات الدور الحاسم لتصفيات مونديال «روسيا 2018»، بإقامة مباريات الجولة الأولى في الأول من سبتمبر المقبل، على أن تليها مباشرة الجولة الثانية 6 سبتمبر 2016، ويشهد أكتوبر من العام ذاته إقامة الجولتين الثالثة والرابعة 6 و11 على التوالي، فيما تقام الجولة الخامسة في 15 نوفمبر، وتتوقف مباريات التصفيات 126 يوماً، في الفترة من 15 نوفمبر 2016 وحتى 23 مارس 2017 والذي يشهد إقامة مباريات الجولة السادسة، تليها مباشرة الجولة السابعة في 28 مارس أيضاً. وتعود عجلة المنافسة للتوقف مجدداً لنحو 68 يوماً، في الفترة من 28 مارس وحتى 8 يونيو، والذي يشهد إقامة مباريات الجولة السابعة، والتي تقام بصورة استثنائية على مدار يومين في 8 و13 يونيو 2017، فيما تجرى مباريات الجولة التاسعة 31 أغسطس 2017، على أن يسدل الستار على الدور الحاسم بإقامة الجولة الأخيرة 5 سبتمبر 2017، والتي يتأهل بنهايتها أربعة منتخبات تحتل المركزين الأول والثاني في كل مجموعة إلى النهائيات في «روسيا 2018».

في المقابل، يلعب صاحبا المركز الثالث في المجموعتين مواجهتين فاصلتين بنظام الذهاب والإياب يومي 5 و10 أكتوبر، على أن يتأهل الفائز بمجموع المباراتين للملحق أمام المتأهل من الكونكاكاف، في مباراتين أيضاً بنظام الذهاب والإياب 9 و14 نوفمبر 2017، ليلحق الفائز بمجموع المباراتين بركب المتأهلين إلى المونديال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا