• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بمشاركة 300 طالب و26 جهة

اختتام المنتدى الإماراتي البريطاني الثاني للرواد في لندن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 فبراير 2015

لندن (وام)

نظمت سفارة الدولة لدى المملكة المتحدة بالتعاون مع شركة «الاتحاد للقطارات» الدورة الثانية من المنتدى الإماراتي البريطاني للرواد التي أقيمت على مدى يومين في فندق «بارك بلازا» في لندن.

واستهل المنتدى أعماله مساء الجمعة الماضي بحفل افتتاح ألقى خلاله عبدالرحمن غانم المطيوعي، سفير الدولة لدى المملكة المتحدة كلمة رحب فيها بممثلي المؤسسات والهيئات الراعية للحدث والمساهمة فيه وبالطلبة المشاركين، واختتم حفل الافتتاح بتكريم المؤسسات الراعية للحدث والطلبة المتفوقين.

وجاء المنتدى في دورته الثانية بمثابة تأكيد على التزام سفارة الدولة بالقيام بدور صلة الوصل بين كبرى الشركات الإماراتية من جهة والطلبة المتفوقين والمتميزين الدارسين في المملكة المتحدة من جهة أخرى، وحمل المنتدى هذا العام «الابتكار» عنوانا له، وذلك من وحي الفرص المتعددة التي ولدتها رؤية دولة الإمارات للنمو في القرن الواحد والعشرين وما بعده. وقال عبدالرحمن غانم المطيوعي: «إن هذا الحدث لا يتيح لنا أن نجمع بين الطلبة ونخبة الهيئات والمؤسسات العاملة في دولة الإمارات تحت سقف واحد فحسب، بل إنه يمثل فرصة لنا للتعرف على الطلبة المتفوقين في دراستهم وتخصصاتهم».

وحول اختيار «الابتكار» عنوانا للمنتدى أشار إلى مشروع «مسبار المريخ» المزمع إنجازه خلال عشر سنوات وفوز الإمارات باستضافة معرض «إكسبو 2020» الذي يتوقع أن يستقطب 25 مليون زائر إلى الدولة، إضافة إلى عدد من أضخم مشاريع البناء والعمارة في العالم، مؤكدا أن دولة الإمارات تمثل بوابة الفرص الاستثنائية للمواهب الجديدة.

وقال أحمد المساوى الهاشمي، مدير أول الشؤون المؤسسية بشركة الاتحاد للقطارات: إن الشركة باعتبارها المطور الوطني لقطاع السكك الحديدية في دولة الإمارات تعمل على تأسيس صناعة جديدة تساهم في دعم رؤية الحكومة لتنويع مصادر الاقتصاد الوطني.

وشارك في المنتدى 26 مؤسسة وهيئة مختلفة من الدولة والمملكة المتحدة كما حضره 300 طالب وطالبة ليسجل المنتدى هذا العام مساهمة أكبر من العام الماضي الذي اتسم بنجاح ملفت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض