• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

النيجر تصد هجوماً جديداً للحركة المتمردة«بوكو حرام» تؤجل انتخابات نيجيريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 فبراير 2015

عواصم (وكالات)

ذكرت مصادر عسكرية وإنسانية أن الجيش النيجري صد هجوماً جديداً شنته حركة «بوكو حرام» النيجيرية المتمردة على مدينة ديفا الحدودية في أقصى جنوب شرق النيجر الحدودية أمس لكن اشتباكات عنيفة اندلعت على جسر قريب يؤدي إلى نيجيريا المجاورة التى أجلت انتخاباتها بسبب عنف الحركة. وقال أحد السكان وصحفي محلي إن قنبلة ألقاها متمرد على دراجة نارية في السوق المركزي وسط المدينة انفجرت قرب بائعة مواد غذائية ما أسفر عن مقتل مدني واحد وإصابة 18 آخرين بجروح. وأوضحا أن معظم الأهالي ابتعدوا عن الشوارع بالفعل بسبب القتال، وإلا لكان عدد الضحايا أكثر من ذلك.

من جانب آخر، أعلنت نيجيريا تأجيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقرر اجراؤها يوم السبت المقبل إلى 28 مارس المقبل، وانتخابات حكام الولايات إلى 11 أبريل المقبل بسبب هجمات جماعة «بوكو حرام» وصعوبات ميدانية في ولايات شمال شرق البلاد، وذلك بناء على طلب مستشار الأمن القومي النيجيري سامبو داسوكي.

وقال رئيس «اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات» الطاهر جيجا، خلال مؤتمر صحفي بعد اجتماع مغلق لممثلي الأحزاب السياسية منظمات المجتمع المدني واعضاء اللجنة في أبوجا فجر أمس، «هناك عدد من المسائل الحاسمة للانتخابات مثل الأمن لا تخضع لسلطة اللجنة». وأضاف «اذا لم يتم ضمان أمن موظفينا والناخبين والمراقبين والمعدات الانتخابية، فان حياة رجال ونساء أبرياء ستكون في خطر وكذلك امكانية اجراء انتخابات حرة وعادلة وشفافة».

واعتبر «مؤتمر جميع التقدميين» وهو أبرز تجمعات المعارضة النيجيرية قرار تأجيل الانتخابات «انتكاسة كبرى للديمقراطية النيجيرية». ودعا النيجيريين إلى «الكف عن العنف تجنبا للسقوط في هذا الفخ الواضح». وتعتقد المعارضة أن الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان المرشح لولاية ثانية يسعى إلى كسب الوقت لحرمان من التأييد الشعبي الواضح في استطلاعات الرأي العام.

كما استنكرت الولايات المتحدة القرار باعتباره «تدخلاً سياسياً» في أعمال اللجنة. وقال وزير الخارجية الأميركي جون كيري لصحفيين في ميونيخ «الولايات المتحدة تشعر بخيبة أمل عميقة من تأجيل الانتخابات» .

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا