• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ضمن مبادرة دبي للعطاء «أعد بناء فلسطين.. ابدأ بالتعليم»

حملة لتوفير 50 ألف حقيبة مدرسية لأطفال غزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

أعلنت دبي العطاء أمس عن حملة مجتمعية تهدف إلى توفير اللوازم التعليمية لأطفال غزة، ليتمكنوا من متابعة تعليمهم عقب أعمال العنف الأخيرة في فلسطين، وذلك تحت عنوان «أعد بناء فلسطين، ابدأ بالتعليم». وتدعو دبي العطاء المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة للمساعدة في حزم 50 ألف حقيبة مدرسية في فعالية تنظمها المؤسسة من 8 إلى 11 يناير الجاري من الساعة 10 صباحاً حتى 6 مساءً في قرية البوم السياحية، التي تقع بين حديقة الخور وجسر القرهود في دبي، وتتبع هذه الحملة برنامج بقيمة 11 مليون درهم إماراتي أطلقته دبي العطاء خلال شهر أكتوبر 2014 بهدف دعم فرص التعليم وتهدف الحقائب المدرسية الى إلهام أطفال غزة ومنحهم الأمل مع بداية النصف الثاني من العام الدراسي وكذلك العام الجديد. وقال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: «لطالما كان أطفال غزة ضحايا أبرياء للنزاعات ويتعرض حاضرهم ومستقبلهم للخطر بسبب انعدام الأمن. وبالنسبة لدبي العطاء، كانت مبادرة «أعد بناء فلسطين، ابدأ بالتعليم» الخطوة التالية لتوفير الأمن والمحافظة على فرص الأطفال المستقبلية عبر توفير الدعم لهم بما في ذلك اللوازم التي يحتاجونها للعودة إلى المدرسة ومتابعة تعليمهم. معاً، سنعمل على توفير 50 ألف حزمة مدرسية لأطفال غزة وإعطاء المجتمعات حول العالم فكرة ملموسة عن الأثر الذي تحدثه جهودنا الدؤوبة وروح العطاء لدينا في حياة هؤلاء الأطفال الأبرياء». وستتضمن اللوازم التي توفرها دبي العطاء وفقاً لتوجيهات الأونروا؛ حقيبة مدرسية ودفاتر، ودفاتر رسم، وعدة لعلوم الهندسة، وآلة حاسبة، ومقلمة وأقلام ومحايات وبرايات، وأقلام تلوين ومساطر الخ. يذكر أن هذه ليست الحملة الأولى لدبي العطاء التي تساعد في تسهيل حياة أطفال غزة. عام 2009، أطلقت المؤسسة حملة مجتمعية مماثلة وفرت من خلالها 50 ألف حزمة مدرسية و50 ألف حزمة صحية لأطفال غزة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض