• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

كوريا الجنوبية تزيد ميزانيتها لتحسين العلاقات مع الشمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 يناير 2013

سيؤول (رويترز) - أظهرت بيانات حكومية أمس أن كوريا الجنوبية زادت من ميزانيتها المخصصة لتمويل مشروعات لها علاقة بكوريا الشمالية هذا العام. ومازالت الكوريتان في حالة حرب من الناحية الفنية بعد الصراع الذي دار بينهما في الفترة بين عامي 1950 و1953 وانتهى بهدنة وليس معاهدة. وتدهورت العلاقات بين الجانبين في عهد الرئيس الكوري الجنوبي لي ميونج باك الذي خفض المساعدات بدرجة كبيرة بعد إطلاق الرصاص على سائح كوري جنوبي في الشمال عام 2008.

وتنتهي رئاسة لي التي استمرت فترة واحدة في فبراير حيث ستحل محله بارك جيون - هاي التي تعهدت بالتعامل مع كوريا الشمالية التي لمح زعيمها الجديد كيم جونج اون إلى رغبته في تحسين العلاقات في كلمة ألقاها بمناسبة العام الجديد.

وقالت وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية، إن البرلمان أقر زيادة بنسبة 9٫1 في المئة في صندوق التعاون بين الكوريتين هذا العام إلى 1.1 تريليون وون (1. 3 مليار دولار). وقالت المتحدثة باسم الوزارة بارك سو جين “آخر عرض بإجراء محادثات قدمناه لكوريا الشمالية كان في الصيف الماضي عندما عانى الشمال من أضرار الفيضانات”.