• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عوائق لوجيستية تمنع إسقاط مساعدات جوية للفلوجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 أبريل 2016

بغداد (وكالات)

قال وزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي أمس، إن عوارض لوجيستية منعت إسقاط المساعدات على أهالي الفلوجة في محافظة الأنبار، المحاصرين بين تنظيم «داعش» وبين القوات الحكومية التي تطبق حصاراً خانقاً على المدينة.

وأكد، في كلمة ألقاها نيابة عن رئيس الحكومة حيدر العبادي، في مؤتمر لدعم مدينة الفلوجة عقد ببغداد أمس، وحضره السفير الأميركي لدى العراق ستيوارت جونز، أن فك حصار المدنيين داخل الفلوجة يعد من أهم أولويات الحكومة العراقية. وأوضح الجميلي، أن الحكومة بذلت كل ما بوسعها لفتح ممرات آمنة، إلا أن متطرفي تنظيم «داعش» منعوا أبناء المدينة من الخروج، إضافة إلى أن الحكومة درست خيار إلقاء المساعدات الإنسانية جواً، مشدداً على أن عوارض لوجيستية تتعلق بتحليق الطائرات فوق المدينة منعت ذلك.

ودعا الوزير العراقي وباسم الحكومة، أبناء الفلوجة إلى التطوع للالتحاق بالقوات الأمنية لمساندتها في عملية استعادة المدينة، من التنظيم الذي اختطفها ومنع أهلها من الخروج منها.

من جانبه، أعلن السفير الأميركي لدى العراق ستيوارت جونز، أن الولايات المتحدة ستسلح قوات العشائر العراقية في الفلوجة، من خلال الحكومة المركزية حتى تتمكن من ربح معركتها ضد «داعش» وتستعيد السيطرة على المدينة.

وأكد من ناحية ثانية، تقديم بلاده معونات للعراق بقيمة 100 مليون دولار سوف تسلم للحكومة العراقية بشكل مساعدات إنسانية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا