• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

التعاون السعودي – المصري انطلاقة للأمتين العربية والإسلامية لتحقيق التوازن

خادم الحرمين: نسعى لإنشاء قوة عربية مشتركة لمكافحة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 أبريل 2016

القاهرة (وكالات)

أعلن خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، عاهل المملكة العربية السعودية، أمام البرلمان المصري أمس، العمل على إنشاء قوة عربية مشتركة لمكافحة الإرهاب الذي يشكل الخطر الأكبر على العالمين العربي والإسلامي. وقال «إن التعاون مع مصر سيعجل بالقضاء على الإرهاب».

ودعا العاهل السعودي إلى توحيد الجهود لمكافحة التطرف ومحاربة الإرهاب.

وقال الملك سلمان في كلمة قصيرة بعد أن تم استقباله بتصفيق حار عدة مرات من قبل أعضاء البرلمان المصري إن إحدى المهام التي يتعين على مصر والسعودية أن تعملا على إنجازها «سوياً تتمثل في مكافحة التطرف ومحاربة الإرهاب الذي تؤكد الشواهد أن عالمنا العربي والإسلامي هو أكبر المتضررين منه». وأشاد الملك سلمان بالعلاقة بين الرياض والقاهرة، وقال «إن القناعة الراسخة لدى الشعبين السعودي والمصري، بأن بلدينا شقيقان مترابطان، هي المرتكز الأساس لعلاقاتنا على كافة المستويات».

وأضاف «التعاون السعودي المصري انطلاقة مباركة لعالمنا العربي والإسلامي لتحقيق توازن بعد سنوات من الاختلال، وانتهاج للعمل الجماعي والاستراتيجي، بدلاً من التشتت». وقال «إنه لمن دواعي سروري أن أكون معكم في هذا اليوم الذي أسعد فيه بلقائكم في مجلسكم الموقر». وأضاف أن مجلس النواب المصري، وعلى مدى سنوات طوال، أسهم في تشكيل تاريخ مصر ووجهها الحضاري الحديث في مختلف جوانبه.وقال: «أود التأكيد على الدور المؤثر لمجلسكم في تعزيز العلاقات التاريخية بين بلدينا الشقيقين».

وأضاف الملك سلمان «لقد أسهم أبناء مصر الشقيقة منذ عقود طويلة في مشاركتنا بالعمل والتنمية والبناء، ولا يزال بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية يسعد باستضافتهم». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا