• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

جمعيات في ماليزيا تندد بمزاعم قطر عن هيئة لمراقبة «الحرمين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 فبراير 2018

كوالالمبور (مواقع إخبارية)

دحضت كوالالمبور، مزاعم الدوحة المحرضة نحو تدويل ملف الحج والحرمين الشريفين. ونددت رابطة الجمعيات الإسلامية الماليزية التي تضم 46 جمعية، بمزاعم إنشاء ما سمي بـ«الهيئة الدولية لمراقبة إدارة المملكة العربية السعودية للحرمين في ماليزيا»، واصفةً إياها بـ«ادعاء كاذب».

وقال رئيس مؤسسة «خير أمة» العالمية بماليزيا الدكتور فتح الباري مت يحيى، في بيان مشترك لجمعية إسلامية إن الرابطة أخذت على محمل الجد تقريرا صحفيا أصبح منتشرا في الإعلام العربي بما فيه بوق قطر التحريضي المسمى بـ«الجزيرة»، مفاده إنشاء الهيئة الدولية في ماليزيا لمراقبة إدارة السعودية للحرمين، وقد رُوجت لشبكة الإنترنت بوصفها هيئة شرعية لديها صلاحيات لمراقبة إدارة الحرمين الشريفين.

وجاء في البيان وفق موقع «بوابة العين» الإخبارية «أنه أمر معروف عندنا أن إدارة الحرمين الشريفين وخدمة الأماكن الإسلامية المقدسة بلا شك وعلى مر الزمان، تتشرفها المملكة العربية السعودية».

وأكد رئيس المؤسسة رفض الرابطة لإنشاء الهيئة استنادا إلى سجلها المشكوك، وعدم وجود أي معلومات معروفة يمكن الحصول عليها.

ولفت إلى أنه «لا عنوان مكتب ولا مراسلة، وكذلك ليس هناك أي هيكل تنظيمي يتعلق باللجنة التي أسست هذه الهيئة المجهولة»، وشدد في الوقت ذاته على موقف الرابطة الحازم والرافض لأي جهد لربط ماليزيا بهذا الشأن.