• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

منتجات السدو والتلّي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 فبراير 2015

اشرف جمعة(سويحان)

شهد المهرجان مشاركة حرفيات في عمل التلي، منهم عائشة النعيمي التي تعمل في هذه المهنة منذ عشرة أعوام موضحة أن هذه الحرفة كانت تمارسها النساء عادة، وتسمّى «تلّي بوادل» أو « تلّي بتول»، نسبة إلى كلمة التلّي وهو: شريط مزركش بخيوط ملونة أبيض وأحمر، وخيوط فضيّة متداخلة.

«وتستخدم (الكوجة) في عمل التلّي، باعتبارها الأداة الرئيسة للتطريز وتتكون من قاعدة معدنية على شكل قُمعين ملتصقين من الرأس، وبهما حلقتان على إحدى القواعد لتثبيت وسادة دائرية تُلف عليها خيوط الذهب والفضة للقيام بعملية التطريز، مشيرة الى أنه يوضع كزينة علي ملابس النساء التقليدية. كما تضمن مشاركة الحرفيات في مجال منتوجات السدو. ومنهن بخيته المري التي توضح أن منتجات السدو كثيرة، ومنها؛(العشيرية) التي عرفتها بأنها سجادة كبيرة الحجم مكونة من أربع قطع طولية أو ثلاث يتم تشكيلها مع بعضها بعضا، وتستخدم كفاصل في الخيمة بين مجلس السيدات ومجلس الرجال، أو بين المجلس وغرفة النوم في الخيمة الواحدة، وألوانها طبيعية ومن أشهرها الأحمر والأخضر. وأضافت أن من أهم تلك المنتجات أيضًا (بيوت الشعر) التي تُصنع من صوف الجمال الخشن أسود اللون؛ وذلك حتى تقي من برد الصحراء القارس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا