• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

محمد يوسف: التراث مصدر إلهام للفنان التشكيلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 أبريل 2016

محمد عبدالسميع (الشارقة)

ضمن أنشطة المقهى الثقافي المصاحب لفعاليات أيام الشارقة التراثية في دورتها الـ 14، أقيمت أمس الأول بالبيت الغربي، محاضرة بعنوان «التراث مصدر للإلهام»، للفنان التشكيلي الدكتور محمد يوسف، قدمها الباحث عبد الجليل السعد الذي أشار إلى أن أيام الشارقة التراثية حراك حي وتوثيقي في تسجيل وتدوين التراث الثقافي، وذخيرة مادية وروحية فاعلة في تحقيق هدفها الثقافي المتمثل في الوصول إلى حالة مثالية من التبادل المعرفي والإنساني، انطلاقاً من أن التراث هو إرث يكثف الهوية الوطنية لأي بلد.

وأشار يوسف إلى أن العلاقة العضوية بين التراث والتشكيل، وأن الفنان يستلهم المفردات التراثية المتنوعة في خلق فضاءات للإبداع والتميّز، حيث يشكل التراث بكامل عناصره مصدراً لإلهام الفنان التشكيلي الذي يقوم بتحويل الصورة التراثية إلى عمل فني مبدع. مؤكداً أن التراث يحظى باهتمام الفنانين في الإمارات، لكونه يحقق لهم الخصوصية الفنية ويجسد ملامح الهوية.

واستعرض الفنان محمد يوسف تجرته مع التراث، وقال: «حاولت من خلال الأشكال التي أستحضرها في أعمالي الفنية أن أقدم فناً جدياً، مستمداً أشكالها وعمقها من بيئتي: الصحراء والسواحل. وأضاف: «ويعتبر الخشب والحبال (الكنبار) والكرب وأنواع كثيرة، أهم الموارد التراثية التي تستند إليها أعمالي التشكيلية في احتفائها بالتراث وعناصره. وهي تمنحني، عموماً جواً معاصراً من التمازج الذي يتكئ على الموروث الثقافي الإماراتي الثري».

وتحدث يوسف عن أعمال نخبة من الفنانين الإماراتيين من أمثال حسين شريف وعلي العبدان وعبد القادر الريس وغيرهم، مبرزاً ملامح اعتمادها على التراث واحتفائها برموزه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا