• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بمشاركة 150 طفلاً من «مركز الجليلة»

لوحات تتغنى بفنون الصحراء في ختام «مخيم الربيع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 أبريل 2016

دبي (الاتحاد)

بمشاركة 150 طفلاً من جنسيات عربية وأجنبية وفئات عمرية مختلفة، اختتم مركز الجليلة لثقافة الطفل مخيم الربيع «أثر» الذي أقيم لمدة 10 أيام متتالية، وتضمن فعاليات متنوعة، تمحورت حول فنون الصحراء، والضيافة العربية وكل ما من شأنه تعريف الطفل على عراقة الفنون الصحراوية وآدابها، على اختلاف موقعها الجغرافي.

الرسم بالرمل

في مرسم المركز وبإشراف الفنانة التشكيلية هيلين كرم، والتشكيليين الإماراتيين أحمد عبدالله وفاطمة فيروز، قدّم الأطفال ما يقارب 100 لوحة، اعتمدوا فيها على عناصر من الضيافة والمائدة العربية مثل القهوة والبهارات على أشكالها وألوانها، إلى جانب الرسم بالرمل. وقد شارك أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة في ورشة الرسم ولفت انتباه الفنانين أنهم اندمجوا مع رفاقهم وتعاملوا مع العناصر والأدوات الجديدة بطرق فنية خاصة.

أما في قسم الخزف فقد عمل الأطفال بإشراف الفنان كمال الزعبي على تصميم قطع فنية تحمل إشارات وشعارات رمزية، بدلالة على «الأثر» في الصحراء، وكيف كان من يعبر الصحراء يترك آثاراً ورموزاً لترشد من يأتي بعده، ويقتفيها.

تجربة استثنائية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا