• الثلاثاء 26 ربيع الآخر 1438هـ - 24 يناير 2017م
  01:06     نائب رئيس الوزراء التركي: لن نسلم مدينة "الباب" إلى نظام الأسد بعد استعادتها من داعش         01:20     وكالة الأناضول: تركيا وروسيا وإيران تتفق على آلية ثلاثية مشتركة لمراقبة انتهاكات وقف إطلاق النار في سوريا         01:30    محمد بن راشد يحضر منتدى "الفضاء مشروعنا" من تنظيم «مركز محمد بن راشد للفضاء»        01:36     ترامب يتخذ خطوة مبكرة لفرض قيود على الإجهاض على مستوى العالم         01:43    ليكنز قرر الاستقالة من تدريب الجزائر بعد الاقصاء من أمم افريقيا        01:45     المحكمة البريطانية العليا تؤكد ضرورة مشاورة البرلمان لتفعيل الخروج من الاتحاد الاوروبي    

مصر

الأهلي يستعيد نغمة الفوز أمام الشرطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 فبراير 2015

القاهرة (أ ف ب)

استعاد الأهلي حامل اللقب نغمة الفوز بتغلبه على مضيفه اتحاد الشرطة 3-1 أمس على ملعب الدفاع الجوي في المرحلة العشرين من الدوري المصري. وسجل النيجيري بيتر ابيموبوي (40) ووليد سليمان (80 و89) أهداف الأهلي، والغاني نانا بوكو (60) هدف اتحاد الشرطة. ورفع الأهلي رصيده إلى 36 نقطة في المركز الثالث، فيما تجمد رصيد اتحاد الشرطة عند 27 نقطة في المركز الحادي عشر. وضغط الأهلي من البداية لبسط سيطرته على المباراة ومباغتة اتحاد الشرطة بهدف مبكر يربك الحسابات، لكنه واجه تمركزاً دفاعياً محكماً من أصحاب الأرض. وتعددت هجمات الأهلي بفضل تحركات النشيط مؤمن زكريا، ونجح النيجيري إبيموبوي في تسجيل أول اهدافه مع الأهلي (40) بعد انفراد.

ومع بداية الشوط الثاني، تعددت محاولات اتحاد الشرطة الهجومية لتعديل النتيجه، ونجح نانا بوكو في إدراك التعادل (60) من تمريرة إبراهيم الهلالي خلف دفاع الأهلي. ونجح وليد سليمان في إحراز هدف التقدم للأهلي (80) من تمريرة عماد متعب داخل منطقة الجزاء سددها سليمان على يسار حسام أسامة. احتسب حكم المباراة إبراهيم نور الدين ركلة جزاء لاتحاد الشرطة، انبرى لها صلاح ريكو، وسددها خارج الملعب بعد أن اصطدمت بالعارضة. سجل وليد سليمان الهدف الثالث للأهلي (89) من ركلة حرة على حدود منطقة جزاء الشرطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا