• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مشتريات مؤسساتية تحتوي بيع «المكشوف» و 2,3 مليار درهم مكاسب الأسهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - احتوت الأسهم المحلية في مستهل تعاملاتها الأسبوعية أمس، عمليات تسييل المراكز المكشوفة المتوقعة من قبل مستثمرين مع تطبيق قرار هيئة الأوراق المالية والسلع بوقف التعامل بالمكشوف في أسواق الأسهم المحلية بدءاً من أمس.

ونجحت الأسواق في حصد مكاسب جديدة بقيمة 2,3 مليار درهم، جراء ارتفاع مؤشر سوق الإمارات المالي بنسبة 0,35%، محصلة ارتفاع سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 0,56%، وتجاوز المؤشر مستوى مقاومة جديد عند 4400 نقطة، قبل أن يقلص مكاسبه دون هذا المستوى الذي كان عليه السوق في أغسطس 2008.وبدد سوق دبي المالي تحت ضغط عمليات التسييل لتغطية المراكز المكشوفة، حيث شهد السوق راليا صعودي بداية الجلسة بتأثير من تكتيكات المضاربين والمتعاملين بالمكشوف الذين بدأوا الجلسة بعمليات شراء كبيرة دفعت المؤشر إلى تخطي حاجز 3500 نقطة، بدعم من تخطي سهم إعمار حاجز 8 دراهم.بيد أن المضاربين وأصحاب المراكز المكشوفة عمدوا إلى البيع عند المستويات العليا، الأمر الذي دفع السوق نحو تبديد مكاسب وتحويل مساره من الارتفاع إلى الهبوط بنسبة 0,15%.وقال محللون ماليون ومديرو شركات وساطة، إن الأسواق نجحت في احتواء عمليات تسوية المراكز المكشوفة، حيث أجبرت شركات وساطة عملائها بتنظيف تعاملاتهم قبل نهاية اليوم، الأمر الذي خلق ضغوط بيعية تسببت في تحويل سوق دبي من الارتفاع إلى الهبوط.وكشف هؤلاء لـ« الاتحاد» عن اتصالات جرت بين مسؤولين من هيئة الأوراق المالية والسلع وشركات وساطة، للوقوف على تطبيق قرار وقف التداول بالمكشوف، ووعدت الهيئة حسب طلب شركات وساطة بدراسة السماح للعميل بالشراء والبيع في ذات الجلسة، بما يعادل القيمة السوقية لمحفظته الاستثمارية، شريطة أن تنتهي التداولات من دون أن تكون هناك التزامات للشركة على العميل.

وقال وليد الخطيب مدير التداول في شركة ضمان للاستثمار إن قرار وقف التداول بالمكشوف ترك تأثيرا واضحاً على ارتفاعات الأسهم وقيم التداولات، وإن كانت الأسواق نجحت في احتواء تداعياته، بل إن أسهم شركات الإسمنت سجلت ارتفاعات بالحد الأعلى في سوق أبوظبي.وأَضاف أن أحجام التداولات في سوق دبي المالي تراجعت إلى المليار درهم، مقارنة مع أكثر من 1,5 مليار درهم، وفي ظل الزخم الموجود في الأسواق كان يتوقع أن تقفز التداولات فوق الملياري درهم، فضلاً عن أن الأسهم القيادية التي ارتفعت بنسب كبيرة لم تحافظ على مستوياتها الجديدة، مثل سهم إعمار الذي كسر حاجز 8 دراهم، ولم يستطع الحفاظ عليه بسبب تسييل المكشوف.

وأوضح أن الأسواق تمكنت من التماسك بسبب تمويلات البنوك للشركات، فضلاً عن نشاط شركات الوساطة المرخص لها بالتداول بالهامش، مؤكداً أن الأسواق قادرة على اجتياز الضغوط الحالية واستكمال مسارها الصاعد.

وارتفعت القيمة السوقية للأسهم إلى 661.24 مليار درهم، وبلغت قيمة التداولات 1,8 مليار درهم من تداول مليار سهم من خلال 13290 صفقة. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 69 شركة من أصل 120 شركة مدرجة في الأسواق المالية، وحققت أسعار أسهم 34 شركة ارتفاعاً، في حين انخفضت أسعار أسهم 27 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.و جاء سهم «إشراق العقارية» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا، حيث تم تداول ما قيمته 207,61 مليون درهم موزعة على 95,16 مليون سهم من خلال 885 صفقة. وجاء سهم «بيت التمويل الخليجي» في المركز الثاني بتداولات قيمتها 158,61 مليون درهم موزعة على 236,24 مليون سهم من خلال 1396 صفقة.وحقق سهم «رأس الخيمة للإسمنت» أكبر نسبة ارتفاع سعري بنحو 14,7% إلى 1,32 درهم من خلال تداول 63,97 مليون سهم بقيمة 80,92 مليون درهم، وجاء في المركز الثاني سهم «الفجيرة لصناعات البناء» بنحو 14,4% إلى 1,35 درهم من خلال تداول 354,51 ألف سهم بقيمة 393,3 ألف درهم.

وسجل سهم «الاستشارات المالية » أكبر انخفاض سعري بنسبة 7,4% إلى 1,25 درهم من خلال تداول 60 ألف سهم بقيمة 75 ألف درهم، تلاه سهم «بنك دبي التجاري» بنسبة7,17% إلى 4.40 درهم من خلال تداول 47,92 ألف سهم بقيمة 210,86 ألف درهم.ومنذ بداية العام بلغت نسبة الارتفاع في مؤشر سوق الإمارات المالي 2,31%، وبلغ إجمالي قيمة التداول 4,26 مليار درهم، وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 35 شركة من أصل 120 شركة، وعدد الشركات المتراجعة 27 شركة.

ويتصدر مؤشر قطاع «الصناعة» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى، وارتفع عن نهاية العام الماضي 4,2% ليستقر على مستوى 1157,22 نقطة، ومؤشر قطاع «البنوك» 3,91% ليستقر على مستوى 3026,37 نقطة، ومؤشر قطاع «العقار» 2,86% ليستقر على مستوى 5439 نقطة، ومؤشر قطاع «الخدمات » 0,91% ليستقر على مستوى 1509,70 نقطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا