• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لينيكر ونيفيل وهنري يفضلون سحر الاستديوهات

«التحليل التلفزيوني» يغري مشاهير «البريميرليج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 فبراير 2015

محمد حامد (دبي)

«إنهم يجلسون على المقعد المريح، ويتقاضون مبالغ طائلة، والأهم أنهم لا يواجهون أي ضغوط، ويعتقدون أنهم لا يخسرون أبداً مهما قالوا»، هذا ما قاله البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي قبل حوالي 10 أيام مهاجماً المحللين في القنوات التلفزيونية على إثر مطالبتهم بمعاقبة دييجو كوستا مهاجم «البلوز» بسبب تدخلاته العنيفة على لاعبي الأندية المنافسة، فهل حقاً أصبح «التحليل التلفزيوني» مهنة مريحة بلا ضغوط وبمقابل مالي كبير؟، وهل يفضلها مشاهير الساحرة على العمل في مجالات التدريب والإدارة وغيرها من المجالات؟.

يبدو أن مهنة «التحليل التلفزيوني» أصبحت مغرية لمشاهير الساحرة في الملاعب الأوروبية، وخاصة في إنجلترا، حيث الاهتمام الإعلامي بمباريات وبطولات كرة القدم، وخاصة الدوري الإنجليزي، ودوري الأبطال، وكأس أمم أوروبا، وكأس العالم يفوق جميع التصورات، مما يوفر لهؤلاء النجوم الاستمرار في الأضواء، مع تأمين دخل مالي كبير، مقابل أقل ضغوط ممكنة مقارنة بالتدريب مثلاً، الذي لا يقوى على الاستمرار في عالمه سوى عدد قليل من المدربين، الذين يحققون نجاحات لافتة، والمفارقة أن بعضهم لم يكن نجماً كروياً شهيراً مثل جوزيه مورينيو مثلاً.

آخر الأخبار الواردة من إنجلترا، تؤكد أن هناك عرضاً مغرياً يتم التحضير له لإقناع فرانك لامبارد أسطورة تشيلسي والمنتخب الإنجليزي السابق، ولاعب مان سيتي الحالي بالعمل في مجال التحليل الكروي، عبر قناة سكاي سبورتس، والتي نجحت مؤخراً في الحصول على توقيع أشهر نجوم البريميرليج، وعلى رأسهم تيري هنري أسطورة أرسنال السابق، وسيكون بمقدور لامبارد الظهور في استديوهات التحليل الكروي للقناة الشهيرة بمجرد أن يعتزل عالم الساحرة، وينتهي من ارتباطه الكروي في الدوري الأميركي.

وقال تقرير لصحيفة «دايلي ميل»: «يظهر لامبارد بين فترة وأخرى في القنوات التلقزيونية لاختبار مدى قابليته للعمل في مجال التحليل التلفزيوني بعد مرحلة الاعتزال، ويفكر المسؤولون عن قناة سكاي سبورتس في الحصول على خدماته للعمل في مجال التحليل بعد أن يضع حداً لمسيرته الكروية، وهو الاسم الكبير الثاني بعد تيري هنري الذي نجحت القناة في إقناعه بالعمل معها، في ظل المنافسة الكبيرة مع بي تي وغيرها من القنوات المتخصصة في الشأن الكروي، ويتم في الوقت الراهن مناقشة حقوق بث الدوري الإنجليزي بين عدد من القنوات، وسط توقعات ألا يقل المقابل المالي عن 4 ملايين جنيه إسترليني».

وتضم قنوات سكاي سبورتس في طاقهما الآن مشاهير النجوم مثل تيري هنري، وجيمي كاراجر، وجاري نيفيل، وجيمي ريدناب وغيرهم من المشاهير، واللافت في الأمر أن نيفيل وكذلك كاراجر لم يكتفيا بالعمل التلفزيوني، بل يقومان بكتابة مقالات عبر صفحات التلجراف، ودايلي ميل، مما يؤكد أن هؤلاء النجوم يرغبون في الاستمرار في العمل الإعلامي أكثر من أي مجال آخر، وإن كان نيفيل لا يريد التخلي عن مهنة التدريب بصورة كلية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا