• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«التحالف» يعلن سريان وقف النار ويلوح بالرد على أي انتهاك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 أبريل 2016

الرياض (وكالات)

أعلنت قيادة قوات التحالف العربي مساء أمس الالتزام بقرار وقف إطلاق النار في اليمن اعتباراً من منتصف ليل الأحد 10 أبريل وحتى الساعة 12 من ظهر اليوم التالي لانتهاء مشاورات الكويت المقرر أن تبدأ في 18 أبريل، مع الاحتفاظ في الوقت نفسه بحق الرد في حال قيام مليشيا الحوثي والقوات الموالية لها بخرق القرار. وقال بيان نقلته «وكالة الأنباء السعودية» إنه استجابة لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي المتضمن النص الآتي «بناءً على ما أبلغناه لمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد بموافقتنا على وقف إطلاق النار بتاريخ 10 أبريل تمهيداً للمشاورات التي ستجرى في الكويت بتاريخ 18 أبريل، فإن الحكومة اليمنية قررت إعلان وقف إطلاق النار بتاريخ 10 أبريل، وأن يستمر إلى الساعة 12 من ظهر اليوم التالي من تاريخ انتهاء المشاورات في الكويت ما لم يتم الاتفاق على تمديد وقف إطلاق النار، وستقوم الحكومة بإبلاغ قيادة قوات التحالف عن التمديد في حالة الاتفاق عليه، مع احتفاظ قوات التحالف بحق الرد في حال قيام مليشيات الحوثي والقوات الموالية لها بخرق وقف إطلاق النار».

وأضاف البيان «وانسجاماً مع الجهود التي ترعاها حكومة المملكة العربية السعودية التي تهدف لإيجاد تهدئة شاملة ووقف إطلاق النار بين الحكومة الشرعية ومليشيات الحوثي والقوات الموالية لها لحقن الدماء ومواصلة إدخال مواد طبية وإغاثية للمحافظات والمناطق المتضررة، وبما يدعم الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لإيجاد أجواء إيجابية تمهيداً لإطلاق المشاورات في الكويت، فإن قوات التحالف سوف تلتزم بوقف إطلاق النار اعتباراً من الساعة (23:59) بتاريخ 3 رجب 1437 الموافق 10 أبريل 2016، مع احتفاظها بحق الرد على أي خرق لوقف إطلاق النار».

وتابع البيان: «إن قيادة التحالف إذ تعلن ذلك لتؤكد استمرارها في دعم الشعب اليمني والحكومة اليمنية في سبيل إنجاح المشاورات التي ترعاها الأمم المتحدة الرامية إلى إنهاء الأزمة اليمنية، وبما يساعد الحكومة على القيام بواجباتها في حفظ الأمن والاستقرار في اليمن، والتفرغ لمكافحة الإرهاب. والله نسأل أن يكلل تلك الجهود بالنجاح إنه ولي ذلك والقادر عليه».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا